KM
news

الخازن “غاضب وآسف”

قال النائب فريد هيكل الخازن: “أنا غاضب وآسف على كلّ ما يحصل في البلد والذي أراه منذ سنوات وفي العام 2005 أطلقت الصرخة الكبيرة والوضع وصل الى مرحلة لا تطاق بعدما جوّعوا وأفقروا الناس”.

وأضاف في حديث للـ “MTV”, “جرّب المسيحيون مقاطعة الدولة في العام 1992 والخروج من الدولة مكلف”.

وتابع, “أنا نائب مستقل وجزء من تكتل نيابي واحافظ على استقلاليتي وعلاقتي مع سليمان فرنجية علاقة أخوة”.

وأردف الخازن, “أتضامن مع عناوين الحالة الانتفاضية في لبنان وأطالب معها بوقف الفساد والسمسرات وتحقيق الإصلاح”.

وأشار إلى أن: “أول أيام الإنتفاضة تم تسمية الفاسدين ثم تحوّلت الى “كلن يعني كلن” وهنا أسجّل ملاحظاتي”.
وقال الخازن: “أخبرنا رئيس الجمهورية انه صاحب مشروع إصلاحي فلم يُبقِ حجر على حجر”.

وشدد على أن: “اتفاق معراب اتفاق عار وقد هدف الى تقاسم مغانم والى إلقاء كل القوى السياسية المستقلة”.

المزيد من الأخبار