KM
news

بيغاسوس – الشيخة لطيفة والأميرة هيا على قائمة المستهدفين

لا تزال فضيحة نظام التجسس الإلكتروني الإسرائيلي “بيغاسوس” محور اهتمام العديد من الجهات الأمنية الدولية، خاصة بعدما كشفت تسريبات أخيرة عن وجود أسماء رؤساء دول ووزراء وشخصيات سياسية ضمن قائمة المستهدفين.

أفادت شبكة “بي بي سي نيوز” بأن ابنة حاكم دبي الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وزوجته السابقة هيا بنت الحسين، أيضا كانتا من بين الشخصيات المستهدفة ضمن برنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”.

وأوضحت صحيفة “واشنطن بوست”، بأن القائمة ضمّت 50 ألف رقم جرى اختيارها لإخضاعها للمراقبة والتجسس عبر البرنامج الذي تنتجه شركة “NSO” الإسرائيلية، منها 3 رؤساء، هم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، و10 رؤساء حكومات وملك واحد، ووجد تحقيق استقصائي موسع أن هواتفهم كانت ضمن قائمة الأهداف المحتملة للمراقبة.

وكانت الشيخة لطيفة قد كشفت للمحطة في وقت سابق من هذا العام، أنها خطفت وسجنت عند محاولتها الهرب من دبي عام 2018.

وكانت هيا قد هربت مع طفيلها إلى بريطانيا عام 2019، ويعتقد أن “علاقتها بآل مكتوم تدهورت بعدما ساورتها شكوك عن مصير ابنته لطيفة، وابنته الأخرى الشيخة شمسة”.

وأفاد التحقيق بأنه “يتم استخدام برامج ضارة من الدرجة العسكرية من مجموعة “NSO” ومقرها إسرائيل للتجسس على صحافيين وناشطين عبر العالم، إلى جانب رؤساء دول ودبلوماسيين وأفراد عائلات ملكية في دول عربية”.

وضمت القائمة 189 صحفيا وأكثر من 600 سياسي ومسؤول حكومي، وما لا يقل عن 65 من رجال الأعمال و85 ناشطا في مجال حقوق الإنسان.

ويسمح برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي، إذا اخترق الهاتف الذكي، بالوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى اتصالات مالكه.

هذا وذكرت صحيفة فرنسية في وقت سابق، أن المخابرات المغربية تجسست على هاتفي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس وزرائه السابق إدوار فيليب، مستخدمة برنامج تجسس إسرائيلي يحمل اسم “بيغاسوس”، فيما تنفي السلطات المغربية جميع الادعاءات المزعومة وتعتبرها “باطلة”.

المزيد من الأخبار