KM
news

فرنجية يكشف عن إسمَين لتسميتها في الإستشارات النيابية

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والنائب طوني فرنجية.

بعد اللقاء, قال فرنجية: “الراعي يصلي من أجل الوصول الى وقف الانهيار واملنا بتأليف حكومة وتكليف رئيس حكومة يريح الشعب اللبناني والمجتمع الدولي”.

وأضاف, “لسنا متشائمين ولا متفائلين انما نصلي واسم فيصل كرامي هو ما نفكر به وحول الاشتراك بالحكومة فنحن لدينا رأينا الخاص وحكومة من طرف واحد لا نريدها”.

وتابع, “لدينا اسمان لتسميتهما في الاستشارات النيابية وهما الرئيس نجيب ميقاتي أو النائب فيصل كرامي وأي حكومة لدى فريق العهد فيها أكثر من الثلث لن نشارك فيها”.

وأردف فرنجية, “لم نوقّع على العريضة التي طُرحت في مجلس النواب والحصانة ستُرفع إنّما الوزراء سيحاكمون وفقها أمام المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وهناك ضغط كبير على القاضي بيطار والقضاة”.

ولفت فرنجية, إلى أن “هناك ضغط كبير على القاضي بيطار والمحكمة قد تستعمل كورقة ضغط من خلال الظروف الاقليمية والدولية واتحدى بيطار ان يقول اين ذهبت النيترات ومن ادخلها الى البلد”.

المزيد من الأخبار