KM
news

فيزيائي ألماني يكتشف طريقة تمكّن من السفر أسرع من الضوء

أعلن عالم فيزياء في جامعة غوتينغن الألمانية في دراسة جديدة أنه وجد طريقة نظرية للسفر أسرع من الضوء، وهو الأمر الذي إن حصل فعلاً سيسمح بتحرك سريع بشكل لا يصدق في الفضاء.

ذكرت صحيفة نيويورك بوست الأمريكية في 12 آذار 2021 أن فرضية عالم الفيزياء الألماني إريك لينتز ترتكز على جزيء نظري جديد، حيث يمكن لـ”السوليتونات”، أو الموجات المدمجة فائقة السرعة التي لا تتخامد على مسافات طويلة، أن تسافر بأي سرعة مع احترامها لقوانين الفيزياء.

ويعتقد لينتز أن السوليتونات يمكن أن تنتقل أسرع من الضوء و”تخلق بلازما موصلة ومجالات كهرومغناطيسية كلاسيكية”. ولكن للوصول إلى هذه السرعة، تتطلب المركبة كمية هائلة من الطاقة لا يمكن الحصول عليها باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

وقال لينتز “يحول عملي مشكلة السفر أسرع من الضوء من البحث النظري في الفيزياء الأساسية إلى الهندسة. وتتمثل الخطوة التالية في معرفة كيفية جعل الكمية الهائلة اللازمة من الطاقة في متناول تقنيات اليوم، مثل محطة الطاقة النووية الانشطارية الكبيرة الحديثة. ثم يمكننا التحدث عن بناء النماذج الأولية”.

إذا كان الباحثون لا يزالون مهتمين بهذه التكنولوجيا، فذلك لأن السفر بين النجوم لا يزال يعتمد على الاكتشافات العلمية في هذا المجال. ففي الوقت الحالي، سيستغرق الصاروخ حوالي 6300 عام للوصول إلى بروكسيما سنتوري، أي النجم الأقرب إلى شمس المجموعة الشمسية.

المزيد من الأخبار