KM
news

فتفت: المواجهة مع النظام الايراني معركة وجود لكل ابناء المنطقة

وصف احمد فتفت المواجهة مع النظام الايراني بانها “معركة وجود” لكل أبناء المنطقة.

ودعا خلال المؤتمر السنوي العام #للمعارض_الايرانية الى تعاون شعوب المنطقة في المعركة من أجل الوصول الى السلام والنمو المرتبط تحقيقهما بالحرية و #الديمقراطية.

واكد على ان مجابهة حكم الايراني التوسّعي الاستعماري الحديث يتطلب وعي وتعاون شعوب المنطقة لرفض ولاية الفقيه التي تعود إلى العصور المظلمة.

وشدد على اهمية كشف دور النظام الايراني للرأي العام والحكومات في دول العالم الحرّ والضغط على السلطات الأوروبية والأمريكية لمنع تكرار خديعة الاتفاق النووي الذي سيسمح لنظام الإيراني بالتوسع التدريجي وتهديد وتدمير المنطقة عبر الصواريخ الباليستية وإرهاب الحرس الثوري ومتفرعاته.

وانتقد الحكومات الأوروبية التي تفضّل ـ تحت شعار الواقعية السياسية ـ جمع بعض المنافع الاقتصادية على حساب بناء سلام يخدم المنطقة والعالم.
واوضح ان السياسات الأوروبية تعطي تنازلات سياسية على حساب حقوق الشعوب في الشرق الأوسط وإيران.

واشار الى ابتداع النظام الايراني فتنة سنية ـ شيعية عبر ما يسمى بولاية الفقيه التي يحاول فرضها بمنطق العقيدة مما أدى إلى حروب شعواء مدمّرة لكل شعوب المنطقة وانهيار اقتصادي شامل.

وعن الاثار الاقتصادية و المعيشية لسياسة النظام الايراني توقف فتفت عند تراجع مفجع للاقتصاد اللبناني وتحوّل النمو من معدل 8 في المائة قبل 2011 إلى صفر ثم إلى سلبي يهدّد لقمة عيش اللبنانيين، الامر الذي يحدث بشكل او بآخر في إيران والعراق وسوريا واليمن.

وذكر ان لبنان بلد ديمقراطي مستقل بالشكل، لكنه راضخ لاحتلال مقنّع من قبل النظام الإيراني عنوانه “حزب الله” الذي قطع كل مقومات عيش اللبنانيين ويحاول دفعهم نهائيًا إلى محور يقوده النظام الايراني الذي يتبجّح باحتلاله بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء.

وتطرق الى سعى حزب الله الملتزم بولاية الفقيه إلى فصل لبنان عن عمقه العربي وتدمير علاقاته الخارجية مع العالم الحرّ.

المزيد من الأخبار