KM
news

“لا غطاء لأحد” – رسالة من “دار الفتوى” إلى “أصحاب السلطة”

أكّد أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الكردي، أنّنا “لسنا ببعيدين عن الفوضى في بلادنا خصوصاً عندما يبتعد الناس عن القيم الأخلاقيّة لا سيما إذا كانوا أصحاب سلطة فتوقّعوا منهم كلّ شيء”.

وفي خطبة عيد الأضحى من مسجد محمد الأمين في بيروت، قال الشيخ الكردي: “المشكلة في لبنان أنّ كثيرين ممّن تولّوا السلطة هم من أمراء الحرب أو من الفاسدين والمفسدين أو من الساكتين عنهم”.

وأضاف، “عندما تكون معظم الطبقة الحاكمة من رأسها إلى فروعها وقاعدتها قد بُنيت وتكاملت على المعاني الخطيرة فكيف نتوقّع الحال؟ كرامة المواطن أقدس من كلّ الكراسي والمناصب واليوم تُهان هذه الكرامة”.

وعن تحقيقات إنفجار المرفأ، قال الشيخ الكردي: “المماطلة والتأخير في كشف الأسباب والمتورّطين والمقصّرين والنقاشات والأخذ والرد على حساب مَن؟ أليس على حساب الشهداء وأعصاب أهلهم والجرحى والذين شُرّدوا وأُصيبوا؟ أيّ طبقة حاكمة هذه التي ابتُلينا بها في هذا البلد؟ أيظنّ البعض أنّ الناس لا تفهم؟”.

وتابع، “هناك مَن يُحاول أن يستعلي على كرامة الإنسان في هذا البلد فوقف الناس في طوابير الذل لأجل المحروقات وأخطر من ذلك فقدان الطعام والدواء حتّى مات الأطفال وانقطع الأوكسيجين ومات البعض بسبب انقطاع الكهرباء.. بالله عليهم أيّ قداسة تُعطى للمنصب أمام هذا المعنى القبيح؟”.

وختم أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية الشيخ أمين الكردي، بالقول: “لا حصانة ولا غطاء لأحد، لأنّ الحياة إن أبرزت بعض هؤلاء في مساحة من الزمن فسيسقطون”.

المزيد من الأخبار