KM
news

هل سيُستدعى الحريري إلى التحقيق؟

راهن رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهّاب, على أن “تنجح المبادرة الفرنسية هذه المرّة وأن يتعقّل الجميع ومن البكر الحديث عن الانتخابات النيابية لنرى إلى أين ستذهب الأمور”.

وفي حديث له عبر قناة الـ “MTV”, أضاف: “رزمة الأسماء التي سيستدعيها القاضي بيطار هذه المرّة قد تطال الرئيس تمام سلام كواحد من الأسماء وهناك نقاش حول اسم الحريري إذ انه كان رئيس حكومة وقتها وبعض وزراء العدل”.

وعن بديل الحريري بشأن تأليف الحكومة, قال: “أعتقد أن الجو بين الفرنسيين وحزب الله ممتاز واليوم يُعمل على نجيب مقاتي كبديل عن الحريري”.

وأضاف, “إعتذار الحريري ليس “آخر الدني” والفرنسيون دخلوا على الخط بشكل جدّي ويمكن أن تظلّ المبادرة الفرنسية حيّة من دون الحريري وهناك اتصالات جديّة مع حزب الله والرياض والولايات المتحدة لمحاولة إيجاد شخصيّة قادرة على المضي بالبلد حتى الانتخابات النيابية”.

المزيد من الأخبار