KM
news

زوجة السفير البلجيكي لدى سيول تلجأ إلى حصانتها بعد اتهامها بالاعتداء على موظفتين في محل

لجأت زوجة السفير البلجيكي لدى كوريا الجنوبية إلى حصانتها الدبلوماسية لتجنّب ملاحقات، بعدما اتُهمت بأنها ضربت موظفتين في متجر ملابس اشتبهتا بأنها تسرق، على ما أفادت الشرطة الكورية الجنوبية الإثنين.

وسبق وأن أعرب السفير بيتر ليكوييه عن “أسفه الخالص للحادثة المتعلقة بزوجته” وقدّم “اعتذاراته باسمها”. وقال “مهما كانت الظروف، الطريقة التي تصرّفت بها غير مقبولة”.

وقال مسؤول في مفوضية الشرطة في يونغسان بوسط سيول إن السفارة البلجيكية أعلنت أنها “تُبقي على حق تمتع زوجة السفير بالحصانة”، مضيفاً أنه ينبغي على الشرطة إغلاق القضية.

وكوريا الجنوبية هي من بين الدول الموقعة على اتفاقية جنيف التي تضمن حصول الدبلوماسيين وعائلاتهم على الحصانة في مواجهة الملاحقات الجنائية.

المزيد من الأخبار