KM
news

المشنوق: لإقالة شربل وهبة

اعتبر النائب نهاد المشنوق أنّ وزير الخارجية شربل وهبة هو “وزير خارجية بالصدفة ووزير الغباء السياسي والدبلوماسي”، وأنّه ابن “مدرسة مريضة يجب اقتلاعها من السياسة اللبنانية”.

وانتقد المشنوق محاولة وهبة التقليل من احترام أهل الخليج بالقول إنّهم “بدو” فقال:

“البدو يشرّفونه ويشرّفوننا ويشرّفون كلّ العرب, هذا كلام معيب”، وسأل: “هل هو من عائلة “البوربون” الفرنسية؟ أليس من قرية لبنانية أهلها محترمون كما كلّ الناس خارجها محترمون؟”.

وأكّد أنّ كلام وهبة “سيؤثر سلباً بشكل كبير على العلاقة بين لبنان والسعودية”، وأوضح أنّه “لو كان يقرأ جريدة لكان عرف أنّ داعش خرج قادتها من السجون السورية والعراقية بقرارات رئاسية لضمان استمرار الحرب والخراب في البلدين”.

واعتبر نائب بيروت أنّ “كلّ المحاولات لم تعد مفيدة مع دول مجلس التعاون ووصول الأزمة إلى هذا الحجم”ـ داعياً وزير الخارجية إلى “ليس فقط الاعتذار بل ويجب إقالته وأن يعتزل العمل العام والعمل السياسي والعمل الدبلوماسي”، مشدّداً على أنّ كلامه “يعبّر عن منطق مريض ويأتي من مدرسة سياسية مريضة”.

وسأل المشنوق: “هل من وزير خارجية يحترم نفسه ويحترم المستمعين ويقول إنّه ما من تدخل سياسي إيراني في لبنان؟ هل نسي تغريدات المسؤولين الإيرانيين عن تشكيل الحكومة؟”.

وسأل: “هل هناك وزير مسؤول يقول إنّ الاقتصاد “بيروح وبييجي”؟ هل يقصد أنّ فقر الناس تفصيل غير مهمّ والمهمّ هو موقفه وموقف رئيسه وموقف قيادته”.

أما عن رسالة رئيس الجمهورية إلى مجلس النواب حول “الوقت المتاح أمام تشكيل الحكومة بالنسبة إلى الرئيس المكلّف”، فقال المشنوق إنّها ” المدرسة نفسها التي تريد أن تقسم اللبنانيين طائفياً وسياسياً. والرسالة التي بعثها رئيس الجمهورية في موضوع التكليف هي لإحداث المزيد من الانقسام السياسي والطائفي”.

المزيد من الأخبار