KM
news

متى يأخذ لبنان المناعة المجتمعية ضد كورونا؟

لا يخفى على أي مراقب للوضع الكوروني في لبنان أنّ المؤشرات الوبائية مطمئنة نوعاً ما.

ثمّة انخفاض ملحوظ في عداد الإصابات والوفيات بموازاة حملة التلقيح الجارية.

لكنّ المخاوف من أي سلالة جديدة قد تُفسد ما تحقّق حتى اليوم لا تزال قائمة.

وهنا، لا تزال المسؤولية الكبرى تقع على عاتق المواطن في الالتزام بالإجراءات الوقائية من جهة، والمسارعة لحجز الدور عبر المنصة لتلقي اللقاح من جهة ثانية.

الخطوة الأخيرة تعتبر بمثابة “حبل” النجاة لتحقيق المناعة المجتمعية وبالتالي محاربة كورونا وحرمانه من البيئة الحاضنة للتمدد والانتشار.

وفي هذا السياق، بذل وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن جهوداً واسعة لاستيراد ما أمكن من لقاحات للتسريع من وتيرة التلقيح، مع الإشارة الى أنّ وصول اللقاحات يتوقّف على مدى التزام الشركات المصنّعة بالمواعيد المتفق عليها.

فهل المؤشرات توحي باكتساب لبنان المناعة المجتمعية قريباً؟

المزيد من الأخبار