KM
news

لو دريان بين بعبدا وعين التينة

على وقع عرقلة ملف تشكيل الحكومة والانهيار المالي والاقتصادي، وصل صباح اليوم الخميس وتحديداً عند الساعة 10:05 صباحاً وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إلى قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون، ليغادر بعد 25 دقيقة من دون الإدلاء بأي تصريح.

وعاد والتقى رئيس مجلس النواب نبيه بري عند الساعة 11:15 صباحاً ليغادر أيضاً بعد 25 دقيقة من دون الإدلاء بأي تصريح.

يذكر أن هذه الزيارة ستكون حاسمة في ملف تشكيل الحكومة، إذ توعد لو دريان أمس قبل وصوله إلى لبنان المعرقلين بإجراءات حاسمة.

وقال إنه سيحمل رسالة شديدة اللهجة إلى السياسيين اللبنانيين عندما يزور بيروت اليوم الخميس، محذراً من إجراءات عقابية ضد من يعرقلون العملية السياسية.

وأضاف عبر “تويتر” أن الزيارة هي تعبير عن تضامن فرنسا مع اللبنانيين، وأن فرنسا ستتعامل بحزم مع الذين يعرقلون تشكيل حكومة لبنانية جديدة، وقال، “اتخذنا إجراءات على مستوى الدول، وهي مجرد بداية”.

المزيد من الأخبار