KM
news

الحكومة – “مُتغيرات” قد تقلب المشهد رأساً على عقب

عاد مجدّدا الى بيت الوسط الحديث عن ترك مشوار التشكيل، وهو ما سيخلط الأوراق، وسيزيد في تلبيد المشهد السياسي، الا انّ هذا الاحتمال ينتفي في حال وسع الزائر الفرنسي دائرة لقاءاته.

وبحسب مصادر لقناة “المنار”, فقد حصل في الساعات الماضية مُتغيّر قد يقلب المشهد رأسا على عقب، فالمعلومات حول جدول لقاءات وزير الخارجية الفرنسي خلال تواجده في لبنان أشارت الى أنّها ستشمل فقط رئيسي الجمهورية ومجلس النواب، ما أثار استياء بعض المعنيين بالتاليف في مقدّمهم الرئيس الحريري”.

وأكدت المصادر أن “حالة المراوحة السلبية دفعت المحيطين بالرئيس المكلّف سعد الحريري الى الترويج لإحتمال اعتذاره عن التأليف, فالزيارات التي قام بها أكثر من طرف الى الخارج، لم تحدث فرقًا بل ازداد الامعان والغرق في وادي السلبية”.

وأشارت مصادر متابعة لملف التأليف أن “أي مستجد حكومي, مُرتبط حصراً بنتائج زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الى لبنان”.

المزيد من الأخبار