KM
news

الحريري- باسيل: حرب المصادر تشتعل مجددا

من دون مقدمات اطلقت مصادر التيار الوطني الحر سلسلة اتهامات في حق رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، على خلفية زيارتي كل من الحريري وباسيل الى روسيا.

مصادر “التيار” اتهمت الحريري” بانه تعمّد ترويج اقوال وفبركات من نوع أن رئيس الجمهورية وباسيل يريدان حكومة سياسيين يكون لهما فيها الثلث زائد واحد، وأنهما وافقا على حكومة من 24 وزيرا شرط ان يكون لهما 10 وزراء”.

ولاحقا تم الاستعانة” بالاحتياط” لتدعيم الرواية، فاطل عضو المجلس السياسي في “التيار الوطني الحر” النائب السابق امل ابو زيد ليعلن انه كان هناك محاولات من قبل الحريري ومقربين منه لوضع وزارة الخارجية الروسية بمعلومات خاطئة حول أسباب تأخير تأليف الحكومة ، من خلال رمي المسؤولية على رئيس الجمهورية ورئيس “التيار الوطني الحر” .

وقال ابو زيد “ان باسيل كان في اللقاء مع نائب وزير الخارجية الروسية مخيائيل بوغدانوف يرد على الأسئلة لتوضيح المغالطات والمعلومات الخاطئة التي كانت لدى المسؤول الروسي، وأن بوغدانوف دخل في جميع التفاصيل التي تتعلق بالملف الحكومي”.

ووفق مصادر التيار فان “المسؤولين الروس أبلغوا باسيل بما قاله لهم الحريري، وهذا ما دفعه الى التصعيد في وجه رئيس الحكومة المكلف من موسكو نفسها، لايصال رسالة الى المسؤولين الروس بان ما قاله الحريري غير صحيح”.

في المقابل ابدت مصادر بيت الوسط “استياء الحريري من الحملة المبرمجة ضده من قبل فريق العهد “.

وقالت “ان الرواية الباسيلية عما جرى في موسكو غير صحيحة وكاذبة، لان المسؤولين الروس مطلعون بالكامل وبكل التفاصيل على الملف الحكومي، ولكنهم لا يتدخلون بالتفاصيل بل يهمهم بالدرجة الاولى الاستقرار في البلد”.

اضافت المصادر “ان الحريري يسعى لتأمين الدعم المالي والإقتصادي للبنان، وأن كل الدول التي زارها بما فيها روسيا أبلغته إستعدادها لتوفير الدعم اللازم متى تشكلت الحكومة”.

المصدر: لبنان ٢٤

المزيد من الأخبار