KM
news

وطنٌ بحاجة للخلاص


د. ليون سيوفي
باحث سياسي

ألعقوبات الأوروبية بانتظارهم وستمنع دخول المتورطين في الفساد إلى بلادهم
فتكاثرت الرحلات، و”شم الهوا” على حساب المواطن ممن يطلقون على نفسهم لقب الزعماء ولم يعترفوا لغاية اليوم أنهم فقدوا الشرعية بعد انتفاضة 17 تشرين..

وطن تتطور فيه مشاكله بشكل لا يوصف وكأننا نعيش في مسلسلٍ تركي ننام على قضية ونصحو على مصيبة جديدة إن كانت سياسية أو اجتماعية إلى التجويع والتفقير والتداين والإرهاب.

ألم يحن الوقت لإعلان الثورة؟ لأننا وإن بقينا على ما نحن عليه، فسيأخذوننا نحو الدمار المجهول على المستويات الأمنية والنقدية والاقتصادية والمعيشية.

ألم يحن الوقت لإعلان حال طوارئ وطنية بعدما وصلنا إلى هذا المستوى المأسوي الذي ينذر بشرٍّ مخيف قد يحرق الأخضر واليابس؟

ألم يحن الوقت لوضع حدٍّ للجرائم اليومية بحقّ المواطن؟

لقد بات وطننا أشبه ببؤرة جراثيم تفتك بنا دونما قدرة على التخلّص والشفاء منها. ألدّواء بين أيديكم وأنتم تتفرّجون والذّهول يعمي بصيرتكم.

إصحوا، إنهضوا، واجهوا، جاذفوا، إبطشوا بهم كما بطشوا بكم، لا تخافوا من أموالهم فهذه لكم هي سلاحكم، هي دافعكم لتستردوها وتعيشوا بكرامتكم، ماذا ينقصكم؟ الدافع أم القوة؟

ماذا تنتظرون ؟

المزيد من الأخبار