KM
news

كيف علّق تيّار المستقبل على صورة الحريري والمشتبه بترؤّسه عصابة لتصنيع المخدّرات حسين دقّو؟

صدر عن هيئة شؤون الاعلام في “تيار المستقبل” البيان الآتي:

نشر الصحافي حسين مرتضى المعروف بانتمائه الحزبي والسياسي، عبر حسابه على “تويتر”، صورة للرئيس سعد الحريري مع المدعو حسن دقو، في محاولة خبيثة للإيحاء بأنه يحظى بحماية سياسية منه، بخلاف كل المعلومات والتقارير الإعلامية وشهادات أهالي الطفيل التي تفيد وتجزم بأن دقو شريك تجاري لأحد المسؤولين النافذين في “حزب الله” ويحظى بحمايته السياسية والأمنية ويسهل له كل أعماله غير الشرعية، كما يحظى بحماية النظام السوري، في تلك المنطقة الحدودية الخاضعة لسيطرته وسيطرة الحزب في ظل غياب تام للدولة اللبنانية ولأجهزتها الأمنية التي تركت أهل الطفيل لمصيرهم منذ بدأت مخططات تهجيرهم.

أما موضوع صورة الحريري مع دقو التي يظن مرتضى انه اكتشف البارود من خلالها لتمييع الحقيقة وتزويرها خدمةً لمشغليه، فهي التقطت في وقت سابق، خلال استجابة الرئيس الحريري لنداءات أهالي الطفيل المتكررة بإزاء ما يتعرضون له من ظلم وتهجير وحصار، فكان استقباله في بيت الوسط، في ذلك الوقت، بهدف حل مشاكل الأهالي معه، لا أكثر ولا أقل، في حين أن مرتضى تجاهل عن قصد طبعاً، كل الصور المنتشرة لدقو وهو يمارس أعماله في مراكز “حزب الله”، ومنها هذه الصورة المرفقة في أحد مراكز الحزب في سوريا.

 
وكان الإعلامي حسين مرتضى نشر صورة لدقّو والحريري أرفقها بتغريدة جاء فيها:

“توقيف رجل الأعمال حسن دقّو إثر الاشتباه في ترؤّسه عصابة لتصنيع المخدّرات (الكبتاغون) وتهريبها. ومن المعروف أن دقّو كان يحظى بحماية من جهات سياسية وقضائية، وسبق أن ساعده قضاة رفيعو المستوى لإقفال ملفّات قضائية. دقّو كان يتولّى تهريب كميات كبيرة من الكبتاغون إلى السعودية.”

المزيد من الأخبار