KM
news

اخر ما كشفت التحقيقيات في جريمة الأوزاعي!؟

حسن الحسين، المشتبه فيه بقتل النقيب جلال شريف والرتيب زياد العطّار، لم يكن في كامل وعيه عند ارتكابه الجريمة، على حدّ قول والدته التي شهدت الجريمة ثم انتحار ابنها أمام عينيها.

وبناءً على إفادة الوالدة وعنصر أمني مصاب، أنّ الخلاف اندلع بين الشقيقين حسن الحسين والموقوف حسين الحسين، على خلفية صراخ الثاني في وجه شقيقه الأصغر الذي اشتكت والدته بأنّه كان يضربها في المنزل، ما دفع بابنها الموقوف إلى إمساكه بياقة قميصه والصراخ بوجهه، مهدّداً إن أعاد الكرّة، فعاجله شقيقه الأصغر بلكمة على وجهه من خلال شبّاك المواجهة ليبدأ صراخ هستيري.

“صحيفة الاخبار

المزيد من الأخبار