KM
news

مناورة إسرائيلية تُحاكي الحرب مع لبنان

سبوتنيك

 

ذكرت صحيفة عبرية، اليوم الأربعاء، أن “الجيش الإسرائيلي سيجري مناورة عسكرية كبيرة وفريدة من نوعها، الشهر المقبل، لمحاكاة مواجهة خطيرة تشمل إطلاق صواريخ تزن أطنان من المتفجرات”.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء اليوم الأربعاء، بأن “إسرائيل ستجري مناورة كبيرة وضخمة، ربما تعد الأضخم في تاريخها، الشهر المقبل، يتم خلالها الاعتماد على تدريب عملية إخلاء السكان من منازلهم ومستوطناتهم، وهي مناورة ستشمل مواجهة في عدة ساحات وميادين، مع التركيز على قطاع غزة ولبنان”.

وأوضحت الصحيفة أنه “في ظل التوتر الجاري بين إسرائيل وكل من لبنان وسوريا ومن قبلهما إيران، فإن الجيش الإسرائيلي يستعد لإجراء أضخم مناورة من نوعها، الشهر المقبل، وستجري التدريبات في مواقع حية بمشاركة الجبهة الداخلية، وسيتم تدمير بعض الصواريخ ضمن المناورة لمحاكاة أضرار جسيمة قد تصيب مراكز المدن، بهدف التدرب على عمليات الإنقاذ والتعامل مع الحرائق وغيرها”.

وأكدت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني أن “تلك المناورة تهدف إلى التعامل مع تهديدات مهمة ورئيسة، مثل وابل كثيف من الصواريخ لم تتعرض له إسرائيل من قبل من داخل لبنان وقطاع غزة، وكذلك كيف تتعاطى الجبهة الداخلية مع صواريخ ستضرب بشكل مباشر أحياء سكنية ومستوطنات، إلى جانب طرق تحديد مواقع سقوط الصواريخ بدقة وسرعة، وانتشار فرق الإنقاذ في الميدان بالشكل المناسب، والتدريب على تشكيل فرق عسكرية ومدنية لإخلاء السكان من منازلهم أثناء الحرب”.

المزيد من الأخبار