KM
news

هل العقوبات ستصدر بحق باسيل… وكيف علّقت الإدارة الاميركية

0 1٬467

على رغم حديثه التلفزيوني المقتضب، لم يذهب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الادنى ديفيد شنكر الى وصف حكومة الرئيس حسان دياب التي تستعد لنيل ثقة مجلس النواب بأنها حكومة “حزب الله”، كما هو واقع الحال.

تقول اوساط نيابية بارزة لـ”النهار” ان لديها معطيات تفيد ان تشدد الادارة الاميركية حيال لبنان يسلك خطا ثابتا، على رغم وجود رأيين في الخارجية الاميركية حاليا، يبدوان في تعارض حيال النهج الواجب اتباعه بشأن التعامل مع الملف اللبناني.

وفي رأيها ان السفير شنكر ينتمي الى الجناح المحافظ في الوزارة باعتباره متصلاً بالبيت الابيض عبر الوزير مايك بومبيو القريب من الرئيس دونالد ترامب، في حين ان شخصيات بارزة في المؤسسة الديبلوماسية الاميركية، على غرار السفير ديفيد هيل وكيل وزير الخارجية الاميركي للشؤون السياسية، الذي زار بيروت بعدما نال الرئيس دياب تكليف تشكيل الحكومة ولم يلتقه، تسعى الى التعامل بواقعية مع هذا الملف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد