KM
news

“البلد في خطر شديد” – نداء من دياب إلى الأشقاء العرب

لبى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب دعوة رئيس وزراء ووزير داخلية قطر الشيخ خالد بن عبد العزيز آل ثاني إلى مأدبة الإفطار الذي أقيم على شرفه في منزل رئيس الوزراء القطري بالمسيلة.

ورافق الرئيس دياب القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في الدوحة السفيرة فرح بري ومستشار رئيس الحكومة خضر طالب. كما حضر من الجانب القطري وزير المالية علي شريف العمادي ووزير الدولة لشؤون الخارجية سلطان المريخي.

ودعا دياب من الدوحة للإسراع في تشكيل حكومة قادرة على إنجاز الإصلاحات اللازمة لإنقاذ لبنان الذي “بلغ حافة الانهيار”.

وفي كلمة له خلال زيارته العاصمة القطرية، حذّر من المماطلة في تشكيل حكومة بعد 9 أشهر على استقالة حكومته، مؤكداً أن تكملة المفاوضات التي بدأتها حكومته مع صندوق النقد الدولي تساهم في “استعادة الثقة الاقتصادية والمالية” بـ لبنان.

وأشار إلى أنّ “عقود من الحروب والهدر والفساد، والسياسات التي شجعت الاقتصاد الريعي على حساب الاقتصاد المنتج هي أساس الانهيار الذي يشهده لبنان”.

كما وجّه نداء إلى الأشقاء ا العرب لعدم إدارة ظهرهم إلى لبنان الذي طالما دافع عن قضاياهم في المحافل الدولية، كاشفاً أن البلد “في خطر شديد” بعدما إستنفذت كل ما لديه “من إمكانات، وأصبح من دون حبل أمان”.

وقال دياب: “قطر أعادت إعمار القرى والمدن في لبنان بعد العدوان الإسرائيلي عام 2006، ونتوقع من الدول العربية الوقوف بجانب لبنان وأن تكون شبكة الأمان في حماية اللبنانيين”.

المزيد من الأخبار