KM
news

قضية تمديد العام الدراسي حتى الصيف تتفاعل..

أكد رئيس “اللجنة الطالبية” في لبنان عمر الحوت في بيان، “إستمرار التحرك الطالبي المركزي الواحدة ظهر غد، أمام وزارة التربية والتعليم العالي، والتي دعت إليه اللجنة الطالبية في لبنان”.

وقال: “تحركنا غدا لتأكيد دور الطلاب وحقهم في المشاركة بصنع القرار داخل الوزارة من خلال اللجان والروابط الطالبية وحقهم في التمثل بالأسرة التربوية”.

أضاف: “نقف غدا للاعلان عن رفضنا للخطة غير المنطقية، والتي لا تتناسب مع الواقع اللبناني، التي أعلن عنها وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب في مؤتمره الأخير، ولتأكيد رفض تمديد العام الدراسي حتى الصيف، فأغلبية المدارس الخاصة شارفت على إنهاء المقرر السنوي، كما أن البنية التحتية في المدارس لا تسمح بمتابعة الدروس خلال الصيف، فضلا على أنه من حق الطلاب والأساتذة الحصول على قسط من الراحة بعد عام من التخبطات والضغوط”.

وتابع: “نقف غدا لنؤكد أن صحة طلابنا ليست للبيع، وأنها تقع على سلم الأولويات وأن من حقهم الحصول على اللقاح لضمان سلامتهم وسلامة عائلاتهم، فهل تمنيع الأساتذة فقط يوفر شروط العودة الآمنة للتعليم المدمج؟ نقف غدا للمطالبة بإلغاء شهادة البريفيه التي لم يعد لها أي قيمة عملية وعلمية، كما أنها تكبد خزينة الدولة الملايين والتي يمكن توظيفها في مكان آخر يفيد التربية والطلاب، وللمطالبة بإعتماد العلامات المدرسية في ترفيع طلاب الشهادة الثانوية العامة، بدلا من إجراء إمتحانات رسمية في منهاج لم يصل بشكل عادل إلى جميع الطلاب، وللمطالبة بحسم أقساط المدارس الخاصة لهذه السنة بحيث لم يحضر الطلاب صفوفهم حضوريا بأغلبية العام، الأمر الذي قلل من كلفة المصاريف التشغيلية للمدارس”.

وتوجه الحوت الى “كل من يحاول إسكات الطلاب أو إستغلالهم وتهميشهم” قائلا: “خيطوا بغير هل المسلة، مخططاتكم لن تنجح، فطلاب لبنان اليوم ليسوا كطلاب الأمس. تحركاتنا القادمة ستفاحئ الجميع وخطواتنا التصعيدية مفتوحة على جميع الإحتمالات، ولن يخيفنا أو يسكتنا أحد”.

وختم متوجها للطلاب: “غدا تثبتون أنفسكم وتصدحون بحناجركم مطالبكم، فالقرار من اليوم أصبح لكم”.

المزيد من الأخبار