KM
news

وهاب: الحريري من دون الثنائي الشيعي “ما بيسوى شي”

اشار رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب الى ان الملف اللبناني ليس على الطاولة الاميركية، وزيارة وكيل وزارة الخارجية الاميركية ديفيد هيل للبنان كانت وداعية قبل تركه منصبه وهو لم يقدم أي جديد.
وأوضح في حديث لـ”الجديد”، بأن النظام المصرفي اللبناني والذي عمره 100 سنة كان ضحية الوضع القائم، متسائلا “هل هناك احد بعد اليوم سيضع امواله في المصارف؟”.

واوضح بأننا اليوم في الجورة والتفكير اليوم هو بكيفية الخروج منها، وأكد ان الخروج من الازمة ممكنة.

وكشف وهاب بأن مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيريتك مارون شماس كان يبيع المازوت المدعوم الى القوات الدولية في جنوب سوريا “الاندوف”.

ولفت الى ان الاجهزة شريكة في التهريب عبر الحدود، فكيف سيتم ضبط الحدود؟

وأوضح بأن الظاهر أن رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب قد استقال من مهامه “بطل”.

ولفت وهاب الى ان تشكيلة 8-8-8 في الحكومة حل منطقي والجميع متفاهم عليه تقريبا، وتمنى على التيار الوطني الحر الذي يحبه ان يتخلى عن وزارة الطاقة. وذكّر بأن هناك شيء ما يعرقل عمل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في التأليف، يمكن القرار السعودي او غيره، وهناك من يتحدث عن ان الحريري ينتظر الاتفاق الاميركي الايراني. واعتبر بانه لا يمكن للحريري الانتظار لحل عقده الشخصية لتاليف الحكومة بعدها.

واكد بأن عقدة الحريري في الرياض وكل الزيارات الباقية لا تنفع، موضحا بأن الروسي يقنع الحريري بالانفتاح على سوريا لان الاعمار قادم، والروسي يدير حوض المتوسط ويرتبه للمرحلة المقبلة.

وكشف وهاب بأن الثنائي الشيعي يحمي الحريري لانه من دونه “ما بيسوى شي”.

المزيد من الأخبار