KM
news

استهداف سفينة اسرائيلية بصاروخ قبالة سواحل الإمارات

تعرضت سفينة إسرائيلية، الثلاثاء، لهجوم قبالة سواحل الإمارات في الخليج العربي، بحسب إعلام لبناني وإسرائيلي.

وقالت قناة الميادين اللبنانية، إن سفينة إسرائيلية، تعرضت للاستهداف، بالقرب من إمارة الفجيرة الإمارتية.

ونقلت القناة عن مصادر لم تكشف عن هويتها قولها إن اسم السفينة المستهدفة “هايبيرن وهي تابعة لشركة pcc الإسرائيلية، وتحمل الرقم 9690559”.

ولم تُصدر إسرائيل تعقيبا رسميا فوريا حول الحادث، لكن وسائل إعلام عبرية كشفت عن بعض تفاصيله.

وقالت قناة “كان” الرسمية إن الهجوم نفذته “قوات إيرانية”، بصاروخ أطلق من سفينة أو طائرة مسيرة.

وأوضحت أن “الهجوم وقع صباح الثلاثاء، بعدما غادرت السفينة ميناء الكويت وأبحرت جنوبا”.

ولم يصدر تعقيب فوري إيراني حول هذا الاتهام.
من جانبها، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن مالك السفينة الإسرائيلية التي تعرضت للهجوم هو رجل الأعمال “رامي أوغنر”، الذي سبق وتعرضت سفينة تابعة له في فبراير/شباط الماضي لهجوم في الخليج العربي، نُسب لإيران.

وبحسب “يديعوت”، فإن السفينة لم تكن في ميناء الفجيرة الإماراتي وقت الهجوم، وإنما كانت تبحر خارجه في منطقة بحر العرب.

وأصيبت السفينة التي كانت تحمل شحنة من السيارات بـ “أضرار بسيطة للغاية” جراء الهجوم، وواصلت طريقها بشكل عادي، وفق “يديعوت”.

وبحسب “كان”، تشهد إسرائيل وبعثاتها الرسمية في الخارج، حالة تأهب متزايد تحسبا لرد إيراني على الهجوم الذي تعرضت له منشأة “نطنز” النووية وسط إيران الأحد والمنسوب لإسرائيل.

إلا أن “يديعوت أحرونوت”، استبعدت أن يكون الهجوم على السفينة عمل انتقامي إيراني ردا على هجوم “نطنز”، وقالت إنه جزء من اشتعال الساحة البحرية بين إسرائيل وإيران.
المصدر : وكالات

المزيد من الأخبار