KM
news

راوول نعمة يتهم بري وحركة “امل”

ليبانيز دايلي

راوول نعمة يتهم بري وحركة “امل” بعدم مرور الكابيتول كونترول – حمّل وزير الإقتصاد راوول نعمة مجلس النواب مسؤولية الواقع الذي يشهده لبنان وقال إضافة إلى الحكومات السابقة والحكومة الحالية أحمّل جلس النواب الحالي مسؤولية ما وصلنا إليه فلماذا لم يمر الكابيتول كونترول؟

فما هو الكابيتول كونترول

هي اجراءات مراقبة وضبط لرأس المال تتخذها الحكومة أو البنك المركزي أو الهيئات التنظيمية الإقتصادية والمالية الأخرى في البلد بهدف الحد من تدفق رأس المال الأجنبي (الأموال) من وإلى الاقتصاد المحلي. يمكن أن تكون هذه الضوابط على مستوى الاقتصاد الكلّي أو محددة على قطاع أو صناعة معيّنة.

فإذاً مصطلح الكابيتال كونترول يعبّر عن القيود التي تضعها الدولة على تحويلات رؤوس الاموال من والى هذه الدولة. وتشمل إجراءات ضبط الأموال فرض ضرائب وتعريفات وتشريعات على المودعين والشركات في السوق المحلّي للسيطرة على حجم السحوبات اليومية عبر المصارف والتحويلات النقدية.

ضبط رأس المال هو موضوع جدلي كبير. يعتقد النقاد أن ال Capital Control يحد بطبيعته التقدم الاقتصادي.

بينما يعتبره المؤيدون ضروري لأنه يزيد من سلامة الاقتصاد ولكن يجب ان يكون مقونن، اي يرعاه القانون من أجل إحلال العدالة الإجتماعية بين المودعين وأصحاب المصارف في لبنان

وأحد الأمثلة على الكابيتال كونترول التي تفرضه المصارف على المواطن اللبناني من دون رقابة من الدولة: عدم السماح للمواطن من سحب ماله بالعملة الأجنبية، والسماح فقط بسحب ١٠٠ دولار الأسبوع الواحد أو الشهر الواحد.

ومثال آخر هو عدم السماح للمودعين باستعمال بطاقات الدفع الإلكترونية Internet Debit Card حتى ولو كان حسابه مُغطّى، إلا تحت سقف لا يتعدّى ال ٣٠٠ دولار أميركي في الشهر الواحد. وحتى تاريخه لم تقوم

المصدر

المزيد من الأخبار