KM
news

رياض سلامة قرر… والحسم في آخر أيار

قرر سلامة ان ينتقل من التحذير والنصح الى التصدي والرفض.

وأبلغ السلطة السياسية انه غير مستعد وغير قادر على انفاق أي دولار من الاحتياطي الالزامي، وان المطلوب خطة لترشيد الدعم يبدأ تنفيذها فورا.

هذا الموقف جاء في اعقاب ما لاحظه كثيرون من ميوعة غير مفهومة في معالجة هذه المشكلة التي تحولت الى كارثة مالية.

ان خطة ترشيد الدعم لا تزال تحتاج الى إقرار من قبل الحكومة، والى مناقشة وإقرار في مجلس النواب.

واذا أخذنا في الاعتبار ان الخطة قد لا تقر في خلال شهر رمضان، تحاشيا لضغط معيشي اضافي قد يتعرض له الصائمون

فهذا يعني انها، وفي حال تقررت، لن تبدا قبل نهاية ايار، موعد نفاد الـ800 مليون دولار، والوصول الى الاحتياطي الالزامي، أي صفر إنفاق.

الترشيد بعد هذا التاريخ لا ينفع، لأن المطلوب في ذاك الوقت وقف الانفاق نهائيا.

تبدو المأساه المقبله، أدا لم يتهيرالمشهد شا رر السياسي فجأة، صعبة ومعقدة.

ولعل سلامة يعرف مسبقا انه يستحيل منع المنظومة من الاستمرار في هدر المال، لكنه يتصرف وفق منطق “أللهم اشهد اني بلغت”.

المزيد من الأخبار