KM
news

فشل الانقلاب ونجاح الثورة

د. ليون سيوفي
باحث سياسي

عندما نتعمق في التحليل السياسي نجد أنّ الانقلاب والثورة نتاج لفشل الإصلاح وبروز طريق مسدود وفراغ. الإصلاح هو التغيير الأصعب لأنه يتطلب نسبة كبيرة من السلوك الديمقراطي في ظل اعتماد حقيقي على القنوات الدستورية والقانونية والسياسية، وقد يقع الإصلاح بعد انتفاضة وهبة شعبية تمهد له وتقنع النخب بضروراته.

الإصلاح يغير الكثير ويطرح الجديد، وقد يتضمن تعديلات دستورية ضخمة تنقل المجتمع نحو المشاركة والحقوق والديمقراطية.

المتعارف عليه، الانقلاب يصبح انقلاباً عند قيام أحد العسكريين بالوثوب للسلطة من خلال قلب نظام الحكم، بغية الاستئثار بالسلطة والحصول على مكاسب شخصية من كرسي الحكم. فهو تغيير بنظام حكم عبر وسائل سلمية أو غير سلمية ويكون في العادة من داخل مؤسسة الحكم نفسها سواء كانت من ضباط متقاعدين وسياسية أو مدنية التي تحكم الدولة.

أغلب الانقلابات يقوم بها العسكر أو الجيش أو خليط منهما معاً مع من يرونه مناسباً من مدنيين وعادة بعد كل انقلاب يتم إعلان ما أصبح يعرف بال”بيان رقم واحد” عبر وسائل الإعلام الرسمية يعلن فيه الانقلابيون الاستيلاء على السلطة وقد يشرحون فيه أسباب الانقلاب أيضاً..

ما لم يؤمن دعم أفراد الشعب وخصوصاً أغلبية الجيش والغطاء القضائي وما لم يحظ الانقلاب بإعترافات دولية فلن تنجح أية محاولة في أي وطن وكل الانقلابات ستفشل.. وكان آخرها ما حصل في المملكة الأردنية الهاشمية..

أما الثورة ونجاحها، لقد تنوعت تعريفات تسميتها، فالثورة حالة فوران كبرى طابعها الغالب سلمي، وإن كانت تحمل بعض مظاهر العنف.

ألثورة تشبه فوران الماء وانفجار البحر، ويصاحبها ما هو أقرب للإعصار المدوي، إنها ظاهرة فريدة تتطلب مشاركة قطاعات شعبيه رئيسية تشمل معظم طبقات المجتمع، وذلك بهدف إزاحة النظام السياسي القائم بالكامل.

وتقع الثورة بعد أن تسود البلاد حالة من فقدان الأمل من إمكانات إصلاح النظام السياسي وتغيير الأوضاع، والثورة لا يقوم بها إلا مجتمع متفائل بالمستقبل وبقدراته.

هل ستشارك بالثورة الإصلاحية إذا تم الإعلان عنها من أجل إنقاذ وطنك؟ ..

ماذا تستطيع أن تقدم لشعبك وللثورة؟
وماذا تتوقع أن تقدم لك هذه الثورة إن نجحت؟

هل لديك اسم تشعر بالثقة تجاهه من أجل أن يقود الثورة، من تقترحه؟
هل بعد إعلان الثورة يحق للثوار إعلان الحكومة الانتقالية الثورية الانقاذية؟

ان هذا المنشور لا يعبّر الا عن رأي كاتبه

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3790984651015925&id=100003132815001

المزيد من الأخبار