KM
news

أوامر بـ”خنق” بدري ضاهر؟

معلومات أن مدير عام الجمارك بدري ضاهر، الموقوف على ذمة التحقيق في قضية تفجير مرفأ بيروت، يواجه قيوداً مشدّدة وصارمة داخل سجن الريحانية.

فبعد أن كان يحقّ له بـ3 زيارات أسبوعيّا، تمّ تخفيفها إلى زيارتين في فترة “كورونا”.

لكن بالرغم من رفع حظر التجول وتخفيف الإجراءات، لا زال ممنوعاً عليه استقبال أكثر من زيارتين في الأسبوع.

والغريب في الأمر، أنّ اليوم، وأثناء زيارة زوجته له في السجن، برفقة سيّدة صديقة للعائلة، تمّ منع السيّدة من رؤية ضاهر بحجّة أنّه أصبح ممنوعاً عليه استقبال زائرين لا قرابة تجمعه بهم، فما كان من زوجته إلّا أن امتنعت عن رؤية ضاهر وغادرت المكان على الفور.

وقبل تلك الزيارة، حضر أحد أصدقائه لرؤيته، لكنه مُنع أيضاً من زيارة ضاهر.

وأفادت مصادر “ليبانون ديبايت” أن “النيابة العامة التمييزية لم تصدر أي قرار بمنع ضاهر من تلقي زيارات لا قرابة تجمعهم به، وعزت هذه الإجراءات لأسباب تتعلّق بالشرطة العسكرية في الريحانية”.

يُذكر أن هذه الإجراءات اتّخذت، بعد أن نشر السيد فوزي مشلب على حسابه الخاص عبر “فيسبوك”، رسالةً “مؤثرة” وصلته من صديقه مدير عام الجمارك بدري ضاهر.

وكان ضاهر قد وجّه رسالة وجدانية من داخل سجنه الى صديقه فوزي مشلب على “كرتونة علبة الكلينيكس”، ولم تحمل تلك الرسالة أي طابع أمني.

المزيد من الأخبار