KM
news

ان لم يُصر إلى استعادة الثقة فان الطلب على الدولار سيرتفع كل يوم

كشفت مصادر ان الصرافين لا يخلقون العملة الصعبة، ولا دور لهم في تمويل الإنتاج والإستيراد، مضيفة أن عقلنة سعر الصرف تتطلب العودة إلى أساسيات العمل الإقتصادي واستعادة المصارف دورها الحقيقي من بعد أن تعاد هيكلتها.

 

وبحسب ما أعلنت المصادر في حديث إلى صحيفة “نداء الوطن” أنه إن لم يُصر إلى استعادة الثقة وعاودت الرساميل لتلعب دورها في تمويل الإنتاج والإستيراد وتأمين النقد الأجنبي” فان الطلب على الدولار سيرتفع كل يوم أكثر من الذي سبقه، خصوصاً بعدما تحولت الليرة إلى أوراق “مونوبولي” الكل يريد التخلص منها.

المزيد من الأخبار