KM
news

هل تعانين من “السيلوليت”؟ إليكِ أحدث الابتكارات العلاجية

“السيلوليت” أو علامات تمدد الجلد، مشكلة تؤرق أغلب النساء خاصةً بعد الولادة. تلك الندوب التي تظهر عادة في منطقة البطن، أصبح بالإمكان التصدي لها بسهولة بتقنيات طبية حديثة.

وعن ذلك، يوضح الدكتور عمرو أبو اليزيد، استشاري أمراض النساء والتوليد والطب النسائي الوظيفي، في تصريح أن “علامات تمدد جلد البطن والفخذين مشكلة تواجه فئة كثيرة من النساء نتيجة تمزق الكولاجين الخاص بأنسجة الجلد كرد فعل للتمدد السريع، الذي يحدث عادة مع السمنة المفرطة أو أثناء فترة الحمل والولادة، وقد يرجع أيضا إلى خلل في الهرمونات، ونتيجة العلاج بالكورتيزون”.

وأضاف أبو اليزيد أن هناك نوعين من علامات تمدد الجلد، النوع الأول هو “العلامات الحديثة”، وتكون بارزة، ولونها يميل إلى الأحمر أو الوردي، وهي الأسهل في العلاج.

والنوع الثاني هي “العلامات القديمة” وتميل إلى اللون الأبيض وتكون مجوفة، وقد تتسم بالعمق، وتتطلب وقتًا لعلاجها، مؤكدًا أن الوصفات المنزلية والدهانات التقليدية الشائعة التي تحتوي على زيت اللوز والزيتون وزبدة الكاكاو وفيتامينO، لا تجدي نفعًا.

بروتوكولات علاجية مبتكرة

وعن طريقة العلاج، قال أبو اليزيد إن الطب النسائي الوظيفي يستخدم بروتوكولات علاجية مبتكرة وفقًا لتوصيات الدراسات العالمية في هذا الشأن، منها “بروتوكولات وقائية أثناء فترة الحمل” مثل استخدام الهيالورونيك أسيد والميزوثيرابي، إضافة إلى الوخز والتثقيب باستخدام الإبر (needling).

وهناك أيضًا بروتوكولات علاجية بعد الولادة” أو “إنقاص الوزن” أو”عمليات السمنة” مثل استخدام الراديوفريكونسي والليزر، والموجات فوق الصوتية، والعلاج بثناني أكسيد الكربون، والبلازما الغنية بالصفائح الدموية، والخلايا الجذعية، وعوامل النمو مع الهيالورونيك أسيد، ومشتقات فيتامين أ، ومستخلصات عشب الكينتيلا.

نتائج مُرضية

وأشار استشاري الطب النسائي الوظيفي إلى أن النتائج تكون مُرضية في البروتوكولات الوقائية المستخدمة للحوامل مقارنةً بالنساء الأخريات اللواتي يتركن أنفسهن من دون تدخلات أو يخضعن للوصفات التقليدية.

ونصح الدكتور عمرو أبو اليزيد بضرورة أن تستفيد كل امرأة حامل من التقنيات الحديثة لمنع ظهور أو لعلاج علامات تمدد الجلد، وأكد أنه كلما بدأت في العلاج مبكرًا تمتعت بنتائج حقيقية سريعاً، مشيرا إلى أن هذه التقنيات أصبحت متوفرة في مصر والدول العربية وفي متناول الجميع.

المزيد من الأخبار