KM
news

البيت الأبيض: علاقاتنا مع السعودية لم تعد كما كانت

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، في مؤتمر صحافي لها اليوم الإثنين، “اتخذنا سلسلة من الخطوات القوية ضد المتورطين في قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي”.

وقالت ساكي، بشأن فرض عقوبات على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، “لم نفرض سابقاً عقوبات على كبار المسؤولين في دول حليفة، علاقاتنا مع السعودية لم تعد كما كانت عليه في الماضي”.

وأضافت ساكي أنه “علينا التصرف بما يخدم الولايات المتحدة، وهذا ما يحاول الرئيس جو بايدن القيام به”.

وحول الانتقادات لبايدن لعدم فرض عقوبات على ابن سلمان، أوضحت ساكي أن “الرئيس توقّع أنه سيتلقى انتقادات، ولكنه تصرف ضمن استشارات فريق الأمن القومي، وتصرف وفق المصلحة الأميركية”، مشيرة إلى أن “واشنطن تحتفظ بالحق في اتخاذ أي إجراء بالطريقة التي تختارها”.

وأكدت ساكي أنه “اتخذنا خطوات نعتبرها صحيحة بشأن مقتل خاشقجي”.

المتحدثة باسم البيت الأبيض، رأت أن “استهداف الشبكة المسؤولة عن مقتل خاشقجي بالعقوبات هو السبيل الأمثل لتجنب تكرار تلك الأحداث”، موضحة “علاقاتنا مع السعودية لم تعد كما كانت عليه في الماضي، وذلك تبين من خلال طريقة تواصلنا مع المسؤولين هناك الند بالند”.

وتابعت: “هذا كان واضحاً من خلال إطلاق السعودية سراح عدد من المعتقلين، والحرب مع اليمن، ولكن علينا التصرف بما يخدم الولايات المتحدة، وهذا ما يحاول الرئيس القيام به”.

تزامناً، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جون كيربي، أن العلاقات الأميركية السعودية الاستراتيجية “ستستمر” وحماية أراضيها والعلاقات العسكرية “لم تتأثر”.

وبالتوازي، وإثر صدور التقرير الأميركي الذي رفع السرية عن معلومات تتعلق بمقتل خاشقجي، علّقت المحققة الأممية أغنيس كالامار على التقرير واعتبرته “مخيب للآمال”.

هذا وأصدرت الإدارة الأميركية الجديدة قبل يومين نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأميركية عن مقتل خاشقجي في 2018، حيث أشار التقرير إلى أن ولي العهد السعودي “أجاز العملية في تركيا لاختطاف أو قتل جمال خاشقجي”.

التقرير أكد أن “ولي العهد السعودي أجاز العملية في تركيا لاختطاف أو قتل جمال خاشقجي”.

المزيد من الأخبار