اليسوعية خرجت 2082 طالبا وطالبة في دفعة 2019 والكلمات دعتهم الى المثابرة وعيش قيم الجامعة

0 124

WooCommerce

توجت جامعة القديس يوسف – اليسوعية جهود طلابها ونجاحهم في 5 احتفالات تخرج امتدت لشهري حزيران وتموز 2019 منحت خلالها الشهادات لطلاب العلوم الطبية، والعلوم والتكنولوجيا، والعلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، وإدارة الأعمال وإدارة المؤسسات.

قبعات في الهواء، هتافات فرح، تصفيق، حماسة وتبادل تهان، هذا المناخ الذي غلب على الاحتفالات الخمسة التي نال خلالها 2082 طالبا وطالبة الشهادات في دفعة العام 2019.

وحل في كل احتفال ضيف شرف، حضر وتحدث إلى الطلاب مقدما خبرته ورؤيته وكان الضيوف: مدير منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) فيليب شولتس، سفير لبنان إلى الأمم المتحدة في جنيف سليم بدورة، مؤسس ورئيس قسم جراحة الأعصاب في جامعة تكساس ريموند صوايا، وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش، والرئيس السابق للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والرئيس التنفيذي لشركة “أكسا” الشرق الأوسط روجيه نسناس.

وأصر رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش اليسوعي في كلماته (في الاحتفالات الخمسة) على بث رسالة أمل مليئة بالمسؤولية فقال: “دعونا نساهم ليكون الأمل، الخير، والسعادة في العالم الذي نعيش فيه”.

وتحدث عن البيئة التي “سيتعين على الخريجين تطويرها ودفعها نحو التقدم” وقال: “إن الأزمة الاجتماعية والاقتصادية في بلدنا تدل على العجز السياسي في إدارة شؤوننا لما فيه خير الجميع. علينا الآن أن نتعلم كيف نعيش في عالم معقد للغاية، مفاجئ في بعض الأحيان، ومتطلب دائما. في أثناء دراستكم في جامعة القديس يوسف وفي كلياتكم، حاولنا أن نقدم اليكم الوسائل والأدوات اللازمة لمواجهة تحدي مثل هذا الموقف”.

وأضاف: “لا تكتفي الجامعة، جامعتكم، بالوقوف مكتوفة ولا تكتفي بالانتظار فقط، إنها تعمل وتتحرك. وتمكنت جامعة القديس يوسف من الحصول على اعتماد مؤسسي مدته 6 سنوات من وكالة أكين Acquin الأوروبية التي تؤكد أن معاييرنا وبرامجنا ذات مستوى دولي عال”.

أما ضيوف الشرف فاستلهموا من مساراتهم المهنية وحضوا الطلاب على “الفخر والمثابرة والنزاهة”. فدعاهم شولتس إلى “جني ثمار شهاداتهم” وعدم “الخوف من الحلم الكبير!” كذلك دعاهم السفير بدورة إلى أن “يكونوا فخورين باختيارهم لمجالات قد يعتبرها البعض قديمة أو غير مرموقة وان يلقوا الضوء على الحقائق الإنسانية ويمنعوا إخفاءها”. وحض البروفسور صوايا الأطباء الجدد واختصاصيي الرعاية الصحية على عدم نسيان “خدمة المجتمع” من خلال الإصغاء والتعاطف مع المتألمين”.

من جهته، شجع الوزير بطيش المتخرجين الجدد على “حمل قيم جامعة القديس يوسف عاليا وبقوة” وليكون الضمير موجها لخطواتهم”. وفي الاحتفال الأخير، طلب نسناس منهم أن “يثقوا بأنفسهم وأن يبادروا ويثابروا”.

وتخللت الاحتفالات كلمات لممثلي الطلاب ولجمعيات القدامى الذين شددوا في كلماتهم على “أهمية الالتزام الشخصي والدعم العائلي والتميز الأكاديمي في جامعة القديس يوسف”. وتوزعوا كالتالي:

– العلوم الإنسانية: نور يزبك (عن الطلاب) وكارول نعمة (عن القدامى).

– العلوم الطبية: شمس هاشم (عن الطلاب) والأخت ليندا رعد (عن القدامى).

– العلوم الاجتماعية: نور فاخر (عن الطلاب) والقاضي عباس الحلبي (عن القدامى).

– العلوم والتكنولوجيا: نتاليا بو صقر (عن الطلاب) مارتين أبي خليل عفيف (عن القدامى).

– العلوم الاقتصادية: جوي فريحة (عن الطلاب) هيلدا بيرميان (عن القدامى).

وتجدر الإشارة إلى أن وسم #USJPROMO2019 حقق نجاحا كبيرا وزخر بالصور والتعليقات وعلامات الإعجاب التي عكست فرحة الإنجاز والتخرج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.