KM
news

الجميّل يؤكد “الفضيحة” بفيديو

تعليقًا على ما جرى اليوم من “مخالفة” كبرى في المجلس النيابي في ما يخص لقاح كورونا، نشر رئيس حزب الكتائب النائب المُستقيل سامي الجميّل على حسابه عبر “تويتر”، فيديو مرفقًا بالتالي:

“هذا ما سجلته الاحد منذ 9 ايام لكن تريثت في نشره بانتظار التأكد من المعلومات، لكن بعد ما سمعت دكتور بزري يتحدث عن بدء التلقيح في مجلس النواب، اعيد نشر التسجيل كما هو.”

وفي التسجيل، يقول الجميّل:

“بمناسبة وصول لقاح كورونا الى بيروت والمهرجانات العظيمة وإعلان الانتصارات العظيمة مع العلم اننا من آخر الدول التي وصلها اللقاح وبأعداد هزيلة جدا أي 25 ألفا تكاد لا تكفي الجسم الطبي، وصلني اتصال من مجلس النواب يطلب فيه مني هويتي وهوية العائلة كي يتم تسجيلنا لنكون من الدفعة الاولى التي تتلقى اللقاح”.

أضاف:”طبعا، رفضنا الأمر لاننا نعتبر انه لا تنطبق علينا المعايير التي وُضِعت في العالم كله وحتى في لبنان وأذكّر بها:

أولا- الطاقم الطبي

ثانيا- من عمرهم فوق الخمسة والسبعين عاما

ثالثا- من لديهم أعراض قد تعرّضهم لمخاطر كبيرة في حال أصيبوا بكورونا.
وتابع الجميّل:”نحن لا ينطبق علينا أي معيار من هذه المعايير لذلك استغربنا ان يتم الاتصال بنا وهذا ما يعني حصول الاتصال بكل النواب السابقين والحاليين كي يكونوا من ضمن الأولوية”.

وأكّد، أنّ “لا مبرر لحصول الاتصال لاسيما ان مبدأ المساواة بين اللبنانيين يجب ان يُحتَرَم بالكامل ولا يجب أن يحلّ أي شخص مكان آخر قد يكون معرّضا أكثر” .

ودعا، كل “من لا تنطبق عليهم المعايير الى ان يرفضوا ان يتسجّلوا ومن عمره فوق الـ75 يجب ان يسير بالآليات المتّبعة من قبل وزارة الصحة كأي لبناني آخر”.

وختم:”علينا ان نكون جميعنا واعين وملتزمين في هذه الفترة ونحمي الذين حولنا وان يكون لدينا الحس الوطني والانساني مع الآخر”.

وصباح اليوم الثلاثاء، آثار خبر “تلقي عدد من النواب وموظفي البرلمان الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاماً اللقاح”، ضجةً حيث أكّد رئيس اللجنة الوطنية للقاح كورونا عبد الرحمن البزري، خلال مداخلة له عبر قناة الـ”LBCI” أنه “سيعلن إستقالته من اللجنة الوطنية للقاح كورونا”.

وأفادت معلومات “الجديد”، أنّ “النواب الذين تلقوا لقاح كورونا اليوم من داخل مجلس النواب”، وهم: “عبد الرحيم مراد، وهبي قاطيشا، مصطفى الحسيني، علي عسيران، نقولا نحاس، غازي زعيتر، إيلي الفرزلي، سليم سعادة، ياسين جابر، أنيس نصار، أسعد حردان، ميشال موسى، أنور الخليل، فايز غصن، وألبير منصور، إضافةً إلى الموظفين عدنان ضاهر، رياض غنام، محمد موسى، نقولا منسى، وسيمون معوض”.

ولاحقًا، تراجع البزري عن قراره بالإستقالة وقال خلال مؤتمره الصحفي: “لا نهاجم من تلقى اللقاح بالشخصي، وردة فعلي الأولية على ما حصل كان الاستقالة لكن أعضاء اللجنة الوطنية للقاح كورونا قالوا إن استقالتي ستتسبب باستقالتهم أيضاً”.

المزيد من الأخبار