إقتصادمحليات

معلومات تٌكشَف عن مؤسساتِ الصيرفة في لبنان

ألقت الأزمة الإقتصادية التي يعيشها لبنان اليوم، الضوء أكثر على محال الصيارفة التي باتت ملجأ اللبنانيين للحصول على الدولار وصرفه بالمقابل بالعملة اللبنانية نتيجة الشح في حصوله عبر المصارف.

وأشارت “الدولية للمعلومات” في تقرير، الى أنّ لمؤسسات الصيرفة في لبنان الدور الأساسي في تبديل الليرة اللبنانية والعملات الأجنبية، ولبعضها الدور في تحويل ونقل الأموال من وإلى لبنان ونتيجة هذه الحركة المالية الكبيرة فقد وصل عدد مؤسسات الصيرفة إلى 303 مؤسسات مرخصة من مصرف لبنان.

وتنقسم مؤسسات الصيرفة المرخصة إلى فئتين: الفئة أ- تضم 46 مؤسسة ويحق لها القيام بعمليات شحن الأموال (8 مؤسسات) أو تحويل الأموال وفقًا لنظام الحوالة (19 مؤسسة) أو تحويل الأموال النقدية بالوسائل الإلكترونية (مؤسستان) ويبلغ مجموع رساميل هذه المؤسسات 73.7 مليار ليرة موزعة: 8 مؤسسات رأسمال كل منها 5 مليارات ليرة (وهي التي يحق لها شحن الأموال)، 5 مؤسسات رأسمال كل منها 1.5 مليار ليرة ، 1 مؤسسة واحدة رأسمالها 2.250 مليار ليرة، 32 مؤسسة رأسمال كل منها 750 مليون ليرة.

أما الفئة ب وتضم 257 مؤسسة ويصل مجموع رساميلها إلى 68.5 مليار ليرة وتتوزع تبعًا لرساميلها: مؤسسة واحدة رأسمالها 750 مليون ليرة، 17 مؤسسة رأسمال كل منها 500 مليون ليرة، مؤسسة واحدة رأسمالها 315 مليون ليرة، 234 مؤسسة رأسمال كل منها 250 مليون ليرة، 4 مؤسسات رأسمال كل منها 100 مليون ليرة.

وتتوزع مؤسسات الصيرفة في كافة المناطق اللبنانية. أما العدد الأكبر منها، فيتركز في منطقة شتورا (34 مؤسسة) والحمرا (30 مؤسسة) و13 مؤسسة في مجدل عنجر أي 47 مؤسسة على الطريق الدولية القريبة من الحدود السورية اللبنانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق