KM
news

من المعيب الحديث عن فرار عسكريين في هذا الظرف!

اعتبر رئيس “حركة شباب لبنان” ايلي صليبا، في بيان، أنه “من المعيب إشاعة أجواء عن فرار ضباط وعسكريين من الأجهزة الأمنية، في هذا الظرف الدقيق، وكأن المقصود زعزعة الثقة بمؤسسات الدولة، ولا سيما الأمنية منها، من خلال إشاعات ومعلومات تفتقد للدقة والحقيقة، وبالتالي محاولة إضعاف المؤسسات الأمنية الشرعية لحساب مجموعات مسلحة”.

وقال: “ليس خافيا على أحد استمرار ضباط وعناصر مختلف الأجهزة الأمنية، في أداء واجبهم الوطني، أكان لناحية صون السيادة أو حفظ الامن والنظام في الداخل، على الرغم من تأثر رواتبهم ومخصصاتهم بتدهور قيمة العملة الوطنية أسوة بسائر اللبنانيين، ولكن الامور لم تصل بهم الى التخلي عن واجبهم وترك بلادهم، وقد مروا بظروف أصعب بكثير سابقا ولم يقدموا على خطوات مماثلة”.

وختم: “هؤلاء الشرفاء الذين أقسموا يمين الولاء للبنان ومؤسساتهم، واستبسلوا في محاربة الإرهاب في الجرود وبعض المخيمات، وفي الوقوف بوجه العدو الاسرائيلي، ويعرضون ذاتهم في كل لحظة للموت في سبيل هذا الوطن العزيز، هم على يقين تام بأن الغيمة السوداء التي تغطي سماء لبنان ستزول ونعود الى ما كنا عليه عاجلا لا آجلا، وطنا آمنا مزدهرا مستقرا، وان ثقة الناس بالمؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية لن تتزعزع مهما خطت بعض الأنفس الحاقدة أسطرا كاذبة”.

المزيد من الأخبار