KM
news

جنبلاط: ميشال عون يريد الإنتحار فلينتحر وحده

رأى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أنه “لا بد أن نجد طريقة سياسية دستورية للخروج من المأزق الحالي” مشيراً الى أن “الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قال مع وزير خارجيته قوموا بالإصلاح الداخلي ونحن جاهزون ولكن أضعنا الفرصة”. وسأل: هل يعقل بلد الإشعاع والنور وفيروز لا يستطيع إصلاح الكهرباء؟

وفي كلمة له بذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، كشف جنبلاط أن “الإتصال الأخير بيني وبين الحريري لم يكن هناك حديث سياسي” معتبراً أن “ميشال عون يريد الإنتحار فلينتحر وحده هو والغرف السوداء والصهر الكريم ويا ليته “كريم”.”

وفي تفاصيل الملف الحكومي، أوضح جنبلاط أن “الحريري وضع صيغة تناسب الجميع ورفض فيها الثلث المعطل وإنتهينا من هذا الثلث الذي عطل البلاد طيلة 15 سنة وهو إختار الوزير الدرزي وكأن في هذا البلد لا كفاءات في الطوائف نستطيع الإختيار منها!”

ورأى أنه “لا بد من إنتفاضة في القضاء ولا بد من كسر حاجز الخوف” مؤكداً أن “جريمة لقمان سليم إستمرار للجرائم السابقة وأنا وضعت الجريمة في خانة جريمة تحقيقات المرفأ وكلام لقمان سليم عن إنفجار المرفأ دقيق ولا بد من إستكمال التحقيق بإنفجار المرفأ”.

وقال: مِن قتل رفيق الحريري إلى لقمان سليم مرورا بخيرة المفكرين والصحافيين والساسة لن يقتلوا فكرة لبنان التنوع.

وفي ملف كورونا، أشار جنبلاط الى أن “هناك اللقاح والمهم أن نستفيد من الفرصة وأن يتناول أكبر عدد من اللبنانيين اللقاح ولا بد من جهد ذاتي من أجل الإستمرار في معركة كورونا الوجودية ويجب أن ننتبه لجهة السباق العالمي على اللقاح ويجب تلقيح 6 مليون شخص منهم السوريين والفلسطينيين”.

المزيد من الأخبار