KM
news

“الطاقة الإستعابية” – بماذا تفكر المستشفيات الخاصة؟

الانباء
مسؤول ملف الطبابة والاستشفاء في الحزب التقدمي الإشتراكي باسم غانم أكد لـ “الأنباء الإلكترونية” أن “الطاقة الإستيعابية للمستشفيات أصبحت “فوق الحد الأقصى”، والعديد منها بدا يتجه الى إقفال أبواب الطوارئ، كاشفا أن بعض المستشفيات الخاصة بدأت تفكر جديا بفتح أقسام جديدة لكورونا بهدف زيادة عدد الأسرّة، وتحويل قسم من الأسرّة العادية الى مجهزّة بأجهزة العناية الفائقة.

ولفت غانم الى أن “المشكلة ليست بعدد الأسرّة العادية، بل هي في أسرّة العناية المشددة التي امتلأت بالكامل، فيما المطلوب المزيد منها وأن تكون مجهزة تجهيزا كاملا، أوضح انه إذا أعطت وزارة الصحة المساعدات المطلوبة في هذا الصدد قد يحل جزء من المشكلة”.

وعن تحويل المستشفى الميداني من صور إلى بيروت، أشار غانم الى “إمكانية الإستفادة من الأجهزة المتوفرة له، وهذه مسألة جيدة، لأن هناك من أكثَرَ في “التطبيل والتزمير” لها ومن دون أية فائدة، مضيفاً: “يجب الإستفادة من أجهزة ال “respirators” لأن كلفة الجهاز الواحد منها تتراوح بين 16 الى20 ألف دولار, فإذا أصبحت هذه الأجهزة متوفرة في المستشفيات تكون فائدتها كبيرة وتغيّر الكثير من الواقع”.

ودعا غانم المستشفيات الخاصة إلى “صحوة ضمير لتزيد عدد الأسرّة لمرضى كورونا”، مشيرا الى أن “غالبيتها ما زال يعمل بنسبة 30 في المئة, كما ناشد أصحاب المستشفيات زيادة عدد أسرّة العناية الفائقة والطاقم التمريضي ولو أدى ذلك الى كلفة إضافية، فعلينا ان نتحمل في هذه الظروف الدقيقة”.

المزيد من الأخبار