KM
news

نقابة صيادلة لبنان ترد على الاخبار المتعلقة بإتھام الصيدليات بتخزين الدواء

أصدرت نقابة صيادلة لبنان بيانا للرد على الاشاعات والاخبار المغرضة والمتعلقة بإتھام الصيدليات بتخزين الدواء مما سبب بإنقطاعة.

واعتبرت في بيانها أن الصيدليات العاملة على الاراضي اللبنانية تكافح جاھدة لتأمين الدواء للمرضى بالامكانيات المتوفرة لديھا وذلك منذ كثر من أربعة أشھر من تاريخ الاعلان عن نية مصرف لبنان رفع الدعم عن الدواء

2021/01/14 : في بيروت
بيان صادر عن نقابة صيادلة لبنان

إذاء اإلشاعات واألخبار المغرضة والمتعلقة بإتھام الصيدليات بتخزين الدواء مما سبب بإنقطاعة.
يھمنا أن نوضح ما يلي:

اليكم البيان:

أن الصيدليات العاملة على االراضي اللبنانية تكافح جاھدة لتأمين الدواء للمرضى باإلمكانيات المتوفرة لديھا
وذلك منذ كثر من أربعة أشھر تاريخ اإلعالن عن نية مصرف لبنان رفع الدعم عن الدواء مما أدى ومازال
إلى ھلع المواطنين لشراء وتخزين الدواء في بيوتھم السيما الميسورين ماديا” منھم مما تسبب في إنقطاع
بعض األدوية خاصة لألمراض المزمنة ولجائحة كورونا ھو أمر خارج عن إرادة الصيدلي الذي يتسلم الدواء
بالقطارة وبكميات ال تكفي لمرضاه.

أن نقابة صيادلة لبنان ترى أن السبب الرئيسي لھذه المشكلة يكمن باألخبار المتضاربة حول رفع الدعم تارة
وترشيده تارة أخرى في ظل الصمت الرھيب من المسؤولين عن حقيقة األمر مما زاد من حالة الھلع والقلق
وأدى ومازال إلى ما أدى اليه من تھافت غير مسبوق على شراء األدوية بكميات تفوق الحاجات الطبيعية.

فالمواطن يتھم الصيدلي والصيدلي يتھم المستورد والمستورد يلقي التھم على مصرف لبنان الذي بدوره يؤخر
الموافقات على إستيراد األدوية المدعومة لمدة تفوق الشھرين وأكثر بحجة عدم توفر األموال الالزمة لذلك.

إن نقابة صيادلة لبنان ترى أن الحل يكمن في اإلشارة إلى االسباب الحقيقية لألزمة و ّ تحمل الدولة لمسؤولياتھا
وإتخاذ القرار السريع والواضح حول سياسة الدعم لطمأنة المواطن على أمنه الدوائي ومحو آثار التصاريح
التي أدت إلى ھذا الوضع الخطير من جھة وإنصاف القطاع الصيدالني لمساعدته على الصمود وإداء رسالته
اإلنسانية من جھة أخرى.

أخيرا” أن نقابة صيادلة لبنان تدعو المواطنين كافة للتعاون وعدم التھافت غير المبرر على شراء األدوية
لتخزينھا بغياب الحاجة لھا كي ال تتسبب بحرمان مريض بحاجة اليه.

نقيب صيادلة لبنان
د. غسان األمين

المزيد من الأخبار