KM
news

لماذا الاستنفار الاسرائيلي؟

لم يغادر الطـيران الاسرائيلي الاجواء على نحو كثيف، ووصل بالامس الى نسب عالية للغاية مقارنة بالأشهر السابقة، فما هي اسباب هذا التكثيف لاختراق السيادة اللبنانية؟.

وفقا لاوساط مطلعة، لا تبدو التحركات الاسرائيلية هجومية خصوصا على الحدود اللبنانية، لكن الاسرائيليين رفعوا في الأسابيع الأخيرة من مستوى الاستعداد على خلفية التقدير بأن حزب الله وطهران يعملان على التحضير لاستهداف مواقع إسرائيلية وأميركية كانتقام مشترك على اغتيال الجنرال قاسم سليماني، ورئيس المشروع النووي الإيراني محسن فخري زادة في نهاية تشرين الثاني.

وهذه المخاوف، عبرت عنها صحيفة «هارتس» بالامس من خلال التاكيد ان اسرائيل تستعد لاحتمال حصول هجـوم من سوريا والعراق وحتى من اليمن. ولا يستبعد ايضا من حصول هجوم عبر الحدود الشمالية، ولهذا تم رفـع «درجة من اليقظة» على طول الحدود اللبنانية.

كما يستعد جهاز الأمن لعدة سيناريوهات، منها إطلاق صواريخ، وإطلاق صواريخ بالستية بعيدة المدى، واستخدام طائرات بدون طيار، وصواريخ كروز أو محاولة لاغتيال شخصيات إسرائيلية أو المس بممثليات إسرائيلية في الخارج.

وفي هذا السياق، يفترض الاسرائيليون أن الحساب الايراني ما يزال مفتوحاً وأن عملية الانتقام آتية، في الوقت الذي ستعثر فيه طهران على فرصة مناسبة لذلك. ولذلك لوحظ في الأسابيع الأخيرة أيضاً نشاط استثنائي لطائرات قتالية في المنطقة الجنوبية والشمالية، وترتفع احتمالات حصول تهديد مباشر للحركة البحرية الإسرائيلية في البحر الأحمر.

المزيد من الأخبار