KM
news

بيتكوين – كيف تحول ألف دولار إلى أربعين مليوناً في 10 سنوات

خلال 10 سنوات فقط.. تمكن من استثمر ألف دولار في العملة الرقمية بيتكوين، الجديدة في ذلك الوقت، وحافظ على مركزه الاستثماري، من تحقيق 40 مليون دولار أرباحا.

في فبراير من عام 2011، وبينما كانت المنطقة العربية تموج بما يسمى الربيع العربي، ظهرت فكرة على يد ساتوشي ناكاموتو، وهو اسم مستعار مجهول لمخترع، أو مجموعة مخترعي عملة بيتكوين الإلكترونية مفتوحة المصدر، تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

ارتفاعات مذهلة لعملة بتكوين خلال أقل من عام

وخلال 10 سنوات، شهدت هذه العملة ارتفاعات مذهلة وموجات هبوط كبيرة، قبل أن تستفيد بشكل كبير من عام 2020 الذي خسرت فيه 25% من قيمتها في مارس، قبل أن تعاود الصعود بسرعة الصاروخ على مدار 9 أشهر من العام.

وبعد أن تضاعفت قيمة بتكوين بواقع 4 مرات العام الماضي، صعد سعر العملة الرقمية بمعدل 38% منذ بداية العام الحالي، الذي مر منه 7 أيام فقط.
جاء الإقبال الكبير على اقتناء عملة بيتكوين بدعم من توجه صناديق استثمارية للشراء بقوة، لبتحوط من ضعف الدولار، وخطر حدوث تضخم أسرع، فضلا عن صدور تقارير من بنوك استثمار أمريكية كبرى، منها جولدمان ساكس بأن سعر بيتكوين سيتخطى 100 ألف دولار.

توصيات بشراء بيتكوين من كبرى المؤسسات

ومؤخرا، ظهرت توصيات بالاستثمار في عملة بيتكوين من جانب كبار المستثمرين العالميين، وفي مقدمتهم إيلون ماسك الذي بات أغنى رجل على وجه الأرض اليوم بثروة فاقت 185 مليار دولار.
ويتم إصدار عملة بيتكوين عبر عملية تسمى التعدين والتي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية لتشغيل أجهزة كمبيوتر عملاقة لفك شفرات.

المزيد من الأخبار