KM
news

ردة فعل باسيل على مقدمة نشرة أخبار قناة “الجديد”

أثارت مقدمة قناة “الجديد” أول من أمس غضب “العونيين”، القناة وصفت رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بإنه “يغط في سبات عميق ويطيب له النوم في عز النقاش”.

مناصرو التيار الوطني الحر تظاهروا أمام مبنى قناة “الجديد”، وانهالوا بالسباب على العاملين في القناة وراشقوهم بالحجارة والعصي.

نائب رئيس التيار “الوطني الحر” مارتين نجم كتيلي، أشارت في حديثٍ لـ”سبوت شوت”، إلى أنه “من الواضح أن قناة “الجديد” لديها أجندة سياسية تدفعها لاعتماد سياسة التعرض بالشخصي بحق المسؤولين بعيدًا عن اي مملفات حقيقية، معتبرة أنها “تعتمد سياسة التجريح ضمن حملة ممنهجة كجزء من نظام الغرف السوداء التي تحدثوا عنه من أجل تشويه صورة “العهد” و”التيار”.

وحول استغلال باسيل لوسيلة اعلامية بغية تشويه صورة الطبقة السياسية بعد فرض العقوبات الأميركية عليه، أكدت نجم أنه “ليس من ثقافة التيار استغلال منابر اعلامية بهدف أذية الآخرين، بينما نستخدم منبرنا الإعلامي لإظهار ما نقدمه للوطن من اصلاح ومكافحة فساد”، لافتة إلى أن “هذا الكلام مردود على اصحابه، واذا كانت هناك تقارير فساد عن سياسيين معينين فيمكنهم الدفاع عن انفسهم او مقاضاة الوسيلة الاعلامية التي تنشر تلك التقارير”.

وبشأن ردة فعل باسيل على مقدمة قناة “الجديد” التي انتقدت رئيس الجمهورية، قالت نجم: “ردة الفعل كانت مزيجاً من الغضب والاشمئزاز، اولاً لأن التجريح وصل إلى مستويات منحدرة بالتعاطي في الاعلام، وثانيًا هناك أسف على وسائل الاعلام التي اصبحت جزءاً من الغرف السوداء بدل من أن تكون صوت الحق في الدفاع عن الملفات التي تهم المواطنين”.

بين “التيار” و”الجديد” سجال مفتوح على كل الاحتمالات، لننتظر ونرى…

المزيد من الأخبار