KM
news

في لبنان – زمور سيارة’ كلفه حياته..

“ترجّلوا من سيارة الرابيد بأسلحتهم، توجّهوا إلى المقهى، أطلقوا النار على الموجودين قبل أن يستقلوا المركبة ويفروا من المكان. هذا ليس مشهداً من فيلم سينمائي، بل حقيقة أليمة اتخذت من #بلدة حرار العكارية مسرحاً لها بالأمس. ال#جريمة المروعة دفع ثمنها الشاب أحمد كساب الوالد لخمسة أبناء، الذي رحل غدراً ومجبراً على تسجيل اسمه بالدم على لائحة ضحايا السلاح المتفلّت في لبنان.

“بوق” انتهى بجريمة

“اشكال يعود إلى أشهر، سببه إطلاق أحمد بوق سيارته افساحاً للطريق له من سيارة عائدة لآل النعمان، ما أدّى الى تلاسن وتضارب بين الطرفين.

وبعد أيام من هذا الإشكال، تلقى أحمد اتصالاً من شبان من عائلة النعمان، اطلعوه خلاله انهم يريدون الصلح. أمّن لهم، جلس وشقيقه بانتظارهم، واذ بنحو 30 شاباً يصلون ويبدأون بضربهما بالعصي، ما استلزم خضوع أحمد لعمليات جراحية عدّة في رأسه، عدا عن الكسور في انحاء عدة من جسده، ليتطور بعدها الإشكال بين الطرفين الى #اطلاق نار.

تدخل المصلحون، حيث عقد الصلح منذ نحو شهر بعد الحكم على أحمد بـ90 مليون ليرة كعطل وضرر للشبان عن الأسلحة والسيارات غير القانونية التي صودرت من الجيش عند عمليات الدهم التي حصلت بعد الاشكالات، وبالفعل دفع المبلغ”، وذلك وفق ما قاله قريب الضحية.

المزيد من الأخبار