KM
news

ضابط أمن اعترف بفتح ثغرة في الجدار الخلفي للعنبر 12 في المرفأ

ذكرت صحيفة “الانباء ” الكويتية ان التحقيقات في ملف انفجار مرلإأ بيروت لا تقتصر في هذه المرحلة على المسؤولين السياسيين، بل تطال قيادات أمنية وعسكرية، فبعد استجواب مدير عام امن الدولة اللواء طوني صليبا كمدعى عليه الأسبوع الماضي، قرر القاضي صوان إجراء مقابلة بين صليبا والرائد في جهاز أمن الدولة جوزف النداف الموقوف فعليا، بعد غد، كما استدعى صوان رئيس الأركان السابق في الجيش اللبناني اللواء وليد سلمان لاستجوابه غدا.

وتابعت الصحيفة ان النقطة الجوهرية الأساس، في اعتقاد مصدر وزاري والتي يمكن اعتبارها القطبة المخفية في هذه المعمعة، تتمثل باعتراف مسجل لنداف، أمام المحقق العدلي فادي صوان، بأنه هو من تلقى أمرا من رئيسه مدير جهاز أمن الدولة اللواء طوني صليبا، بفتح ثغرة في الجدار الخلفي للعنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، حيث توجد نيترات الأمونيوم، لرؤية ما في داخله، وقد كلف أحد العناصر التابعة له في المرفأ، القيام بالمهمة بواسطة أشخاص استعملوا جهاز التلحيم الكهربائي.

وقال المصدر ان النداف كان نفى بداية علمه بالأمر، لكن عندما أدرك ان مصيره وحده في الميدان، أبلغ المحقق العدلي ما لديه.

وعلى الأثر استدعى المحقق المدير العام لأمن الدولة المحسوب على القصر الجمهوري وعلى رئاسة التيار الوطني الحر تحديدا، واستجوبه على مدى 4 ساعات ثم ادعى عليه ولم يوقفه.

المصدر: صحيفة “الانباء ” الكويتية

المزيد من الأخبار