KM
news

بطريقة غير مباشرة ، توافق بين الحريري وباسيل

اعتبر النائب والوزير السابق عن حزب الكتائب ايلي ماروني، أنه “من الواضح، انطلاقًا من حركة الاتصالات والتسريبات، أن توافقا ما تم بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المُكلف لتشكيل الحكومة سعد الحريري، ما يعني بطريقة غير مباشرة، انه تم التوافق بين الحريري ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل على المحاصصة المتسترة بالاستقلالية، ليتم تقاسم الحكومة المرتقبة بين أفرقاء السلطة، بعد أن فرض الثنائي الشيعي شروطه واعتبار وزارة المالية من حقه وتسمية بقية وزرائه، ما أعطى الذريعة لباقي الأحزاب في ضرورة المعاملة بالمثل ونيلهم حصصهم، وهذا يعني ان التحريض على الرئيس المكلف فعل فعله”.

وتمنّى ماروني في تصريح لـصحيفة “الانباء الكويتية”، تأليف حكومة لتنقذ ما تبقى من وطن يحتضر وشعب يعاني، وقال: “ان الثورة قامت على المطالبة بحكومة مستقلين بعيدة عن الحزبيات الضيقة، وبالتالي فإن أي حكومة لا تحظى بثقة شعبها والأطراف الأساسية الداخلية لا يمكن ان تحظى بثقة الخارج، وهي لا تنال صفة حكومة الوحدة الوطنية، إنما حكومة اللون الواحد المبطنة بأسماء يمكن ان تكون جديدة، لكنها تابعة”.

وردًا على سؤال قال ماروني: “إن حزب الله يحكم ويأمر، وعلى باقي أركان السلطة الانصياع والتنفيذ، وكل التدخلات الخارجية حتى الساعة لم تنجح في ضبط انتشارية ودور الحزب في القضاء على الدولة وحلول دويلته مكانها”.

المزيد من الأخبار