KM
news

“أزوان” موسيقى الصحراء الصامدة في وجه النسيان

لم يعرف سكان صحراء المرابطين عبر تاريخهم من سائر أصناف الفن سوى الموسيقى. لم يعرفوا الرسم ولا النحت ولا المسرح ولا غيرها من الفنون. ولذلك أولوها الكثير من الاهتمام، ولعبت أدوارا مهمة في حياة الموريتانيين قديما وحديثا.

Screenshot-20201024-205325-Chrome

وتعرف الموسيقى العربية في موريتانيا بـ”أزوان”، وتختص بها وبالغناء أسر معروفة هم “إيگاون”. وتقوم على آلتين وتريتين هما “التيدينيت”، وهي آلة ذات أربعة أوتار يعتقد أنها عود عربي تم تحويره بتأثير من الموسيقى الإفريقية، وهي خاصة بالرجال. أما الآلة الثانية فهي “آردين”، ولها ثلاثة عشر وترا وطبلة للإيقاع وتختص بها النساء.

20201024-205445

ورغم أنه لا يعرف تاريخ محدد لظهور هاتين الآلتين، فإن فترة ازدهار”أزَوان” كانت في ظل إمارة أولاد مبارك في الحوضين شرقي موريتانيا في القرن الثامن عشر.

ويؤكد الفنان اماكه ولد دندني، وهو يجمع بين التأليف الموسيقي والعزف والغناء، لسكاي نيوز عربية أن “التيدينيت هي الأصل. فالقواعد الموسيقية لا توجد إلا فيها. آردين رغم أهميته آلة مكملة”.

المزيد من الأخبار