KM
news

سياسة الدعم “فشلت”… “بونات” للفقراء؟

وكأنَّ قدر اللبناني أن يعيش بين حدّي الحرمان والإذلال، وكأنّه ليس من حقه العيش بكرامة واستقرار وبحبوحة وسط تراكم الأزمات التي يواجهها مالياً واقتصادياً ومعيشياً وصحياً.

IMG-20201019-154716-376

وفي سلسلة الصعوبات الحياتية، التي تتابعها تحقيقات «اللـواء»، تحضر بقوة مسألة السلع الاستهلاكية، الغذائية بشكل خاص، التي باتت أنواع كثيرة منها قليلة الوجود أو نارية الأسعار، وتخضع لتحكم سلطة الأمر الواقع وفق معادلة التوجه لرفع الدعم أو الخضوع لقانون السوق السوداء.

وإزاء حرمانه من ودائعه المصرفية، وانقطاع المحروقات، وفقدان الأدوية، تلاشي «السلة» المدعومة.. بات المواطن بحاجةٍ إلى سلَلٍ متكاملةٍ لكل أساسيات الحياة العادية.

الدعم المباشر قيد الدراسة!

وعلمت «اللـواء» من مصادر مطلعة في وزارة الإقتصاد بأنّ «هناك خطةً تدرس حالياً مع المصرف المركزي لمعرفة ما إذا كان دعم العائلات الفقيرة وبشكلٍ مباشرٍ عبر بوناتٍ مالية بالليرة اللبنانية يشكل وفراً على خزينة الدولة، بدلاً من أن استمرار سياسة دعم المصرف المركزي للتجار والمستوردين من إحتياطي العملات الأجنبية».

المزيد من الأخبار