KM
news

ماكرون ‘غاضب’ وغسل يديه من الأزمة اللبنانية.. هل أعلن ‘وفاة’ المبادرة الفرنسية؟

نقلت صحيفة “ديلي ستار” عن مصدر ديبلوماسي غربي قوله إنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قرر “غسل يديه من الأزمة اللبنانية في الوقت الراهن”، مشيراً إلى أنّه غاضب بسبب فشل القادة السياسيين في تأليف حكومة بسرعة لتنيفذ الإصلاحات. في المقابل كشف المصدر، بحسب الصحيفة، أنّ المبادرة الفرنسية “ما زالت قائمة”.

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله: “غسل الرئيس ماكرون يديه من الأزمة اللبنانية، في خطوة تعكس خيبة أمله من مواصلة الزعماء السياسيين اللبنانيين عرقلة تشكل حكومة جديدة لتنفيذ إصلاحات عاجلة”. وأضاف المصدر: “أوكل مهمة متابعة تنفيذ المبادرة الفرنسية لإنقاذ لبنان إلى الخلية الفرنسية المتألفة من سفراء فرنسيين سابقين في لبنان”.

وأمس، وصل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم إلى العاصمة الفرنسية باريس قادماً من واشنطن. وأشارت المعلومات إلى أنّ إبراهيم سيزور قصر الإليزيه ويلتقي مع أحد أعضاء فريق عمل ماكرون المكلف متابعة الملف اللبناني، إلى جانب رئيس الاستخبارات الخارجيّة برنار إيمييه، ورئيس الاستخبارات الداخلية لمتابعة ملفات أمنية.

يُذكر أنّ الاستشارات الرامية إلى تكليف رئيس للحكومة ما زالت في موعدها الخميس المقبل. وكانت معلومات ذكرت أن الرئيس ميشال عون قد يرجئ الاستشارات مرة جديدة ما لم يُجرَ اتصال بين الرئيس سعد الحريري ورئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل.

المزيد من الأخبار