KM
news

كورونا يعيشُ عليها لسنوات – تحذيرٌ من هذه الأطعمة

قالت السلطات الصحية الصينية، أمس السبت، إن ملامسة عبوات الأطعمة المجمدة الملوثة بفيروس كورونا المستجد قد يتسبب بالعدوى، وفقا لما نقلت رويترز.

وأتى الاستنتاج في الوقت الذي قام فيه المركز الصيني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، بتحديد وعزل فيروس كورونا الحي على العبوة الخارجية لسمك القُد المجمد، ضمن جهود لتعقب الفيروس خلال تفشٍ تم الإبلاغ عنه، الأسبوع الماضي، في مدينة تشينغداو، وفقا لما ذكر المركز في موقعه الإلكتروني.

وقال المركز إن الاكتشاف، الذي يعتبر الأول من نوعه في العالم، يشير إلى إمكانية تنقل الفيروس لمسافات طويلة عبر البضائع المجمدة.

وفي وقت سابق، صرحت البروفيسورة، لي لانجوان، التي تعتبر جزءا من فريق الخبراء الصينيين المسندة إليهم مهام البحث بشأن عدوى كورونا، بأن الفيروس قادر على العيش لأعوام في درجات الحرارة شديدة الانخفاض.

وقالت الخبيرة إن فيروس كورونا المستجد “على وجه التحديد لا يخشى البرودة”.

ووفقا لتصريحاتها، فإن الفيروس “قادر على النجاة لبضعة أشهر بدرجة حرارة 4 مئوية تحت الصفر، و20 عاما بدرجة 20 مئوية تحت الصفر”.

وكانت السلطات قد كشفت الأسبوع الماضي عن أن اثنين من عمال الموانئ في تشينغداو تم تشخيصهما مبدئيا بالإصابة بعدوى دون أعراض، في سبتمبر، جلبا الفيروس إلى مستشفى للأمراض الصدرية خلال فترة الحجر الصحي، بسبب عدم اتباع تعليمات التعقيم والوقاية اللازمة، ما أدى إلى 12 إصابة أخرى مرتبطة بالمستشفى.

ورغم ذلك، فإن البيان الأخير لمركز السيطرة على الأمراض لا يظهر دليلا قويا على أن العاملين قد أصيبوا بالفيروس من العبوة بشكل مباشر، بدلا من التقاط الفيروس من مكان آخر ومن ثم تلويث عبوات الطعام التي تعاملوا معها، بحسب المتخصص في علم الفيروسيات بجامعة هونغ كونغ، جين دونغ يان.

وقال مركز السيطرة إنه لم يتم العثور على حالة إصابة بالفيروس لأي مستهلك من خلال ملامسته للأطعمة المجمدة، ما يبقي خطر حدوث إصابات من هذا النوع منخفضا للغاية.

ومع ذلك، نصح المركز العمال الذين يتعاملون مع المنتجات المجمدة ويقومون بمعالجتها وبيعها بتجنب الاتصال الجلدي المباشر بالمنتجات التي قد تكون ملوثة.

وأكد المركز على أن يتجنب العمال لمس أفواههم أو أنوفهم قبل خلع ملابس العمل التي قد تكون ملوثة، دون غسل أيديهم، وحثهم على إجراء الفحوصات بانتظام.

المزيد من الأخبار