KM
news

ما جديد جوائز اللوتو ؟

تراجع الإقبال على اللوتو عموماً منذ 17 تشرين الأول المنصرم. هذا التراجع قد لا يكون مرتبطاً فقط بانخفاض القدرات الشرائية وبالتالي صعوبة الاستغناء عن 2000 ليرة ثمناً لورقة اللوتو، بل أيضاً لأسباب نفسية وعمليّة تتحمّل المصارف جزءاً منها.

وأوضح المدير العام لـ”الشركة اللبنانية لألعاب الحظ” جورج غريب لصحيفة “الاخبار” أن “مبيعات اللوتو انخفضت بنسبة 50% بعد الانتفاضة الشعبية منتصف تشرين الأول الماضي، ومن ثم بسبب كورونا والإقفال الشامل للبلاد لفترات طويلة”.

وبحسب غريب، أثّر احتجاز المصارف لودائع الناس في حماسة لاعبي اللوتو “كوننا نسلم الجوائز عبر المصارف التي تسمح بسحوبات محدودة حتى بالليرة اللبنانية”. لكن، منذ نحو 3 أسابيع، “وتفادياً لهذا العائق أصبحنا نسلم الأموال نقداً للفائزين”. أدى ذلك إلى زيادة الإقبال على اللوتو، وبعدما سجّلت الشركة عقب 17 تشرين انخفاضاً في أعمالها بنسبة 50%، أصبح هذا الانخفاض اليوم 20%.

المزيد من الأخبار