KM
news

ابرز ما ورد في مقابلة الوزير السابق الياس بو صعب

-يجب على وزير التربية أن يأخذ بعين الاعتبار التقارير التي تصدرها منظمة الصحة العالمية ولجنة كورونا قبل الاعلان عن بدء العام الدراسي

– من الضروري فتح العام الدراسي ويجب العودة إلى المدرسة والجامعة ولكن التلاميذ ليسوا حقل تجارب فلا الطلاب يتحملون ولا الأهل، وهنا نسأل هل هناك من خطة لإعادة فتح المدارس؟

– يجب القيام بتنظيم في ما خص فتح المدارس فهناك مدارس جاهزة وأخرى غير جاهزة وقد تواصلت مع عدد كبير من المسؤولين والقيمين على المدارس وأكدوا لي هذا الأمر

– لا يمكن إيجاد حل في التربية من دون أن تفكر بحل للأستاذ وحل للتلميذ وحل للأهل

– التعليم عن بعد ليس فاشلاً ولكن ماذا فعلت وزارة التربية لتنقذ تعاقد الأساتذة مثلاً أو لتؤمن مستلزمات التعقيم لحماية الطلاب، أو لجهة تدريب الأساتذة ليصبحوا مؤهلين للتعليم عن بعد، أو لتجهيز الطلاب من كومبيوترات

– أنا مع إعادة فتح المدارس وعدم إضاعة العام الدراسي على الطلاب ولكن يجب أن نفتح بعقلانية وبذكاء

– لم أهدد المجذوب إنما هو شكا لي منذ ٥ أشهر أن ثمة من يهدده وطلب مني المساعدة في داتا الاتصالات وأقول له اليوم الداتا معي ومنه صوته وهو يشتكي لي عن أنه مهدد

– المجذوب تحدث عن فساد في وزارة التربية ومبلغ الـ 32 مليون دولار الذي “تذاكى” الوزير بشأنه ما زال مع البنك الدولي ولم يُصرف

– الأموال لم تُسرق لأن البنك الدولي وضع خطة تشترط أن يتم تنفيذ المشروع ليأتي التمويل بعده، ولكن الخطة لم تُطبق والتمويل لم يأتِ

– للأسف لا علم للمجذوب بخطة مؤتمر “كلنا للعلم” وهو الذي أضاع على القطاع التربوي فرصة تطويره!

وزير الصحة حمد حسن اوعز بإستقبال جرحى انفجار الطريق الجديدة على نفقة وزارة الصحة العامة

– وزير التربية قام بجريمة بحق القطاع التربوي في لبنان وإذا لم ننفذ الخطة التي طلبها البنك الدولي خلال عام سنخسر القرض وسنخسر الهبة

– في مؤتمر “كلنا للعلم” عام 2015 وضعنا خطة لتطوير النظام التربوي واتفقنا على الحصول على قرض تسهيلي بقيمة 100 مليون دولار من البنك الدولي ولكن للأسف لا علم للمجذوب بخطة مؤتمر “كلنا للعلم” وهو الذي أضاع على القطاع التربوي فرصة تطويره

– المجذوب يرفض ترؤس اجتماعاً بين الوزارة والمركز التربوي ومنع المدير العام للوزارة من المشاركة بالاجتماع

– كيف يتحدث المجذوب عن مغانم وسرقات وأموال البنك الدولي لم تصرف بعد ولم تحوّل إلى لبنان؟! “كيف الواحد بكب حرام هيك عالناس؟”

– أنا أضفت فقط ٤ مستشارين ملحقين في مكتب الوزير وعددهم جميعاً كان ١٥ عندما غادرت الوزارة أي الرقم نفسه الذي كان عليه

– المجذوب عين مستشارين ملحقين في مكتبه وبشهر آذار أرسل رسالة يسأل فيها عن الملحقين والرسالة معي وقد أبرزتها لكم

– كيف كان المجذوب يوقع معاشات الملحقين وحضورهم في فترة لم تكن فيها الحكومة تعمل؟!

– لم أقل للمجذوب إن ندى عويجان خط أحمر ويبدو أن الوزير “حلم” بأنني قلت له ذلك

– اتّهم المجذوب أنه كذّب على الرأي العام وأوهم الناس بوقائع كاذبة، وأنا لا أخاف من شيء ولم أرتكب أي شيء خطأ

– أتهم المجذوب بتزوير قرار وأتهمه بالكذب بأن المركز التربوي صرف ٣٢ مليون دولار وحصلت سرقة وأنه وقع قرارات إلحاق لموظفين لا يحضرون واتهم غيره بذلك

– رفعت السرية المصرفية عني وعن عائلتي بلبنان وخارج لبنان ورفعت الحصانتين النيابية والوزارية عن نفسي ومن يريد أن يتطاول علي عليه أن يقدم دلائل

المزيد من الأخبار