KM
news

أديب يميل للإعتذار إذا..

لفت رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي، الى “أننا سمينا مصطفى أديب لتشكيل الحكومة العتيدة ككتلسياسية في مجلس النواب.

وهو زارنا في زياراته البروتوكولية وكل شخص قدم ملاحظات ونصائح ونحن أيضا قمنا بزيارته ككتل في مجلس النواب وكل كتلة قدمت رأيها.

هذا هو الواقع أما ما يقال عن أننا نؤلف الحكومة، نحن التقينا به مرة واحدة فقط ونحن نتابع بدون أي تدخل ولكن اذا احتاج مؤازرة لإنجاح المبادرة الفرنسية والقيام بالخطوات الإصلاحية فلن نتررد”، مشيرا الى أن “أديب لديه عدد كبير من السير الذاتية فليختار الأفضل، لأنه أتى على أساس أن يكون على رأس فريق متخصص خارج المحاصصة السياسية وليس نسخة من الحكومات السابقة وهذا ما نشجعه عليه”.

وأكد ميقاتي في حديث تلفزيوني “أننا نحترم رأي رئيس الحكومة السابق سعد الحريري ولكننا اختلفنا معه بالأسلوب فقط”، مبينا أن “أديب متشبث فقط بموضوع أن يسمي فريق عمله ولا أن يكون أحد مفروض عليه من قبل أحد ولا يريد إستنساخ تجارب الحكومات الماضية، معتبرا أن “تخصيص وزارة لمذهب يعني أننا نلف الحبل على عنق اللبنانيين ونخلق بدع جديدة تشكل بعض العقبات في المسار السياسي”.

وعن قول رئيس “الحزب التقدمي الإشتراكي” وليد جنبلاط أن رؤساء الحكومات السابقين هم “نادي غولف”، قال ميقاتي: “هو يعرف أن هذه لعبة راقية ويعرف مبادئها، هي فن القيادة وأن تصيب الهدف البعيد الذي لا يراه أحد”.

مؤكدا ان “حزب الله شريك في الوطن ولا نريد أن تظهر فائض القوة الموجودة على الساحة المحلية اللبنانية”، كاشفا أنه “بعد أن زار أديب اليوم رئيس الجمهورية ميشال عون، بلغني أن مباحثات ستحصل ليلا واذا لم تؤدي الى نتيجة فهو يميل للإعتذار”.

المزيد من الأخبار