KM
news

السنيورة بعد لقائه الراعي: علينا ان نسعى ليصار الى التفاف الجميع حول مبادرته

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، الرئيس فؤاد السنيورة، يرافقه عضو اللجنة الوطنية لـ”الحوار الاسلامي المسيحي” الدكتور محمد السماك، في حضور النائب البطريركي العام المطران حنا علوان.

وجرى عرض آخر المستجدات على الساحة اللبنانية، لا سيما ضرورة تعاون الجميع من أجل إنقاذ الوطن الذي يمر في أصعب مرحلة من تاريخه.

بعد اللقاء، قال السنيورة: “كانت مناسبة للتداول مع غبطة البطريرك الراعي والتشاور معه في الشؤون العامة التي يمر بها لبنان في هذه الفترة. لقد حملت معي تحيات أشقائي اصحاب الدولة سعد الحريري ونجيب ميقاتي وتمام سلام، وأيضا حملت لغبطته تحيات سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الذي زرته يوم الثلثاء الفائت”.

أضاف: “لقد بحثنا في عدد من الأمور المتعلقة بأهمية الحرص على وحدة اللبنانيين وسيادة الدستور اللبناني، والعمل من أجل الالتزام الكامل بمقتضيات الدستور ومقتضيات اتفاق الطائف. وأعتقد أن هھذه الفترة الصعبة التي يمر بها لبنان تقتضي من الجميع ان يتبصروا في المصاعب والمخاطر التي يتعرض لها لبنان والحاجة الى العودة للدستور، والحرص على عدم الإخلال بأي من موجباته، وهذا يتطلب تضافرا من الجميع، منعا للمخاطر التي تزداد حول لبنان، لا سيما في هذه الفترة التي حظي بها لبنان بهذه الفرصة من الرئيس ماكرون الذي عمد الى مساعدة لبنان من اجل الخروج من المآزق الكبرى وأن تكون الحكومة فعليا مصغرة من غير الحزبيين وأن يكون فيها أشخاص يتمتعون بالكفاءة والجدارة والنزاهة وأن تكون فيها المداورة الصحيحة”.

المزيد من الأخبار